• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تصدع التحالفات القديمة وتبلور محورين رئيسين للانتخابات التشريعية العراقية 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

بغداد (الاتحاد)

تبلور محوران سياسيان كبيران ليرسما خريطة التحالفات السياسية استعداداً للانتخابات التشريعية المقبلة التي أعلنت الحكومة العراقية أنها ستكون يوم 15 مايو المقبل، وما يلفت في هذين المحورين تصدع الأحلاف القديمة، ومن بينها الكتلة الكردية التي توزعت بينهما، لتشهد الساحة السياسية لأول مرة انقلاب التحالفات.

وقال النائب عن اتحاد القوى عبد الرحمن اللويزي أمس: «إن هناك مباحثات لتشكيل «أكبر» ائتلاف سياسي جديد عابر للطائفية، يضم رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، وقادة مليشيات «الحشد الشعبي»، وبعض أعضاء من اتحاد القوى (السني)، والاتحاد الوطني الكردستاني، إضافة إلى المنشقين من الاتحاد الوطني الكردستاني».

 وأضاف: «إن الأزمة الأخيرة في إقليم كردستان العراق أجبرت عائلة جلال طالباني على التفكير بالانضمام إلى التحالف الجديد، وإعلان دعمها المطلق لتوجه التحالف». وأوضح أنه «في حالة تعذر الوصول إلى اتفاق ما قبل الانتخابات والدخول في قائمة واحدة، سيتم جمع التحالف ما بعد الانتخابات لدعم تسلم أطرافه السياسية المناصب الحكومية والنيابية».

وقال اللويزي: «إن التصورات الأولية عن خريطة التحالفات المقبلة يتمثل بمحورين، أولهما يضم كلاً من (حيدر العبادي، التيار الصدري، تيار الحكمة، أياد علاوي، الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاتحاد الوطني (جناح كوسرت رسول)، برهم صالح، الحزب الإسلامي، «متحدون»، محمد إقبال، فلاح الزيدان، سلمان الجميلي، خالد العبيدي، ومستقلين، فضلاً عن أحزاب جديدة».

وأضاف: «إن المحور الثاني يضم كلاً من ائتلاف دولة القانون، الحشد الشعبي، المجلس الأعلى الإسلامي، كتلة بدر، حزب الفضيلة، كتلة التغيير، حزب الاتحاد جناح بافال طالباني، سليم الجبوري، حزب اتحاد القوى، حزب الحل، قاسم الفهداوي، عبد اللطيف الهميم، خميس الخنجر، مستقلين وأحزاب جديدة». وتابع: «إنه ليس بالضرورة أن تشكل هذه المحاور قوائم مشتركة بل قد تتفق على أن تأتلف بعد الانتخابات لتشكيل حكومة أغلبية سياسية».

وفي شأن متصل، اختارت مفوضية الانتخابات أمس معن الهيتاوي رئيساً لمجلس المفوضين. وقال مدير إعلام مفوضية الانتخابات عزيز الخيكاني: «إنه تم توزيع المناصب الإدارية العليا من قبل أعضاء المجلس الجدد».

وأضاف: «إن معن الهيتاوي سيرأس مجلس المفوضين، ورياض البدران رئيساً للإدارة الانتخابية، ورزكار حمة محيي الدين نائباً لرئيس المجلس، وأحمد رحيم بشارة مقرراً لمجلس المفوضين».