• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

ابن دغر: النصر يبدأ من تحرير تعز

الجيش اليمني يتوغل في صعدة ومقتل 38 متمرداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

حقق الجيش اليمني بغطاء جوي من التحالف العربي، أمس، ولليوم الثاني على التوالي، المزيد من الانتصارات في محافظة صعدة المعقل الرئيس لمتمردي الحوثي شمال اليمن. وقال في بيان، إن قواته المسنودة بجماعات المقاومة حررت مواقع جديدة في منطقة ‫البُقع‬ الحدودية مع السعودية بعد اشتباكات عنيفة مع المليشيات الانقلابية التي تضم قوات المخلوع صالح. وقال قائد محور صعدة،‬ العميد عبيد الأثلة، إن هذه المواقع هي جبل السنترال وتبة الشهداء المطلان على قيادة معسكر اللواء 101 مشاة.

وتواصلت في باقم الاشتباكات العنيفة بين قوات الشرعية والمليشيات. وقال محافظ صعدة هادي طرشان الوايلي، إن أكثر من 29 متمرداً قتلوا وجرح العشرات في المواجهات مع الجيش والمقاومة في جبهتي علب والبقُع. وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة مسنودة بطيران التحالف حررت مثلث الجوف، بعد يوم واحد من تحرير منطقة مندبة الإستراتيجية، وصادرت كميات من الأسلحة بعد فرار العشرات من عناصر المليشيات.

ونفذ طيران التحالف أكثر من 30 غارة على مواقع وتجمعات الانقلابيين في باقم، بينها 14 غارة على معسكر كهلان قرب مدينة صعدة و4 غارات على مواقع في بلدة الصفراء المتاخمة لكتاف، وغارات على أهداف في بلدة سحار وسط المحافظة. كما كثف التحالف غاراته على المليشيات في جبهتي حرض وميدي شمال محافظة حجة. كما أغار الطيران على معسكر الدفاع الساحلي بمنطقة الجبانة في الحديدة، وشن 7 غارات على مواقع للمليشيات في بلدة ثلاء بمحافظة عمران شمال صنعاء. واستهدفت ضربتان موقعين في بلدة همدان. كما دمرت مقاتلات التحالف ثلاث عربات تابعة للمليشيات في منطقتي المعادي ومحلي جنوب غرب نهم شمال شرق صنعاء.

واعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة لقوات التحالف صاروخاً بالستياً أطلقته المليشيات باتجاه مأرب. وقتل مسلح حوثي وجرح آخرون أمس باستمرار الاشتباكات بين الجيش والمليشيات في بلدة صرواح. وقتل مدني وأصيب آخرون إثر إطلاق نار للمليشيات أثناء حصارها قرى سكنية في منطقة مريس بمحافظة الضالع. وقال ناشطون إن الحوثيين هجّروا أمس مدنيين من منازلهم في مدينة المحويت الواقعة شمال غرب صنعاء. كما اختطفوا 3 مدنيين من أبناء محافظة ذمار أثناء توجههم إلى مقر عملهم في البيضاء. وأعلن الجيش مقتل 8 متمردين باشتباكات في بلدة مقبنة غرب تعز التي شهدت أيضا استشهاد 3 مدنيين وإصابة 10 بقصف مدفعي شنته المليشيات على أحياء سكنية.

إلى ذلك، أشاد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر بصمود وانتصارات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز ضد مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وأشار إلى الأهمية التي يمكن أن تقوم بها أحزاب اللقاء المشترك في إنهاء الانقلاب الذي عصف بأمن واستقرار اليمن ودمر مؤسساته الأمنية والعسكرية والمالية والإدارية والحق أضراراً جسيمة في البنية التحتية. وقال إن النصر يبدأ من تحرير تعز وان التضحيات ستكلل بالنصر قريباً، مشدداً على أن السلام لن يتحقق في اليمن قبل أن يلتزم الحوثيين بتسليم السلاح، والانسحاب من كل المناطق التي سيطروا عليها وفي مقدمتها صنعاء. وقال «إن من يريدون سلاماً خارج المرجعيات، إنما يريدون سلاماً مؤقتا هشاً يستدعي حروباً يمنية بعده، وهو أمر لا نقبله، ولا يقبله شعبنا».