• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

كيري يأمل هدنة جديدة خلال أسبوعين والجبير يطالب بحلول رادعة لإيران

«الرباعية» تتمسك بالمرجعيات الثلاث للسلام في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

الرياض (وكالات)

أكدت اللجنة الرباعية التي تضم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا أهمية دفع عملية السلام في اليمن إلى الأمام وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216.

وشارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في اجتماع اللجنة الذي ضم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ونظيره الأميركي جون كيري ووزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توبياس إلوود، إضافة إلى حضور كل من الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي والمبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد. كما حضر الاجتماع محمد سعيد محمد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، وسالم خليفة الغفلي سفير الدولة لدى الجمهورية اليمنية.

وقال الجبير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع كيري، إن اجتماع اللجنة تمخض عنه بيان مشترك، ركز على أهمية المرجعيات الثلاث، وشدد على أهمية الاتفاق وشموليته فيما يتعلق بانتقال السلطة والجانب الأمني والفترة الزمنية. وشدد على استمرار المملكة ومواصلتها مطالبة المجتمع الدولي بإيجاد حلول رادعة لإيران التي لا تزال تمارس تدخلاتها السلبية في المنطقة، سواء في اليمن أو في سوريا أو دعم الخلايا الإرهابية داخل المملكة، ودعمها للإرهاب، وإشعال الفتن الطائفية، إلى جانب خطرها الذي تشكله في مضيق هرمز.

وقال كيري، إن اجتماع اللجنة الرباعية بحضور بن علوي والمبعوث الأممي تناول ضرورة إنهاء الحرب، وكيفية المضي قدماً لوضع خطة لإنهاء القتال، عبر تسوية سياسية. ولفت النظر إلى الوضع الإنساني الذي يزداد سوءاً في اليمن، وقال «إنه بات من الضروري جداً أن ننهي هذه الحرب، وبشكل يحمي المملكة العربية السعودية، التي تواجه تهديدًا على حدودها».

وأعرب كيري عن أمله بالتوصل إلى هدنة جديدة خلال أسبوعين، مشدداً على استمرار الولايات المتحدة في العمل مع المملكة والإمارات العربية المتحدة ودول أخرى، لتلبية الاحتياجات الإنسانية، والتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإيجاد مسار للسلام. ... المزيد