• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

هبة من ثري أميركي تعيد حدائق قصر شامبور الفرنسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

شامبور، فرنسا (أ ف ب)

قصر شامبور أحد أكبر قصور منطقة لوار، سوف يستعيد حديقته على الطريقة الفرنسية، بفضل هبة استثنائية قدرها 3,5 مليون يورو قدمها الثري الأميركي ستيفن شفارزمان. وقال مدير القصر جان دوسونفيل لوكالة فرانس برس، إن رئيس صندوق «بلاكستون» للاستثمار الذي كان يكسب مليوني دولار يومياً عام 2014 «يعشق فرنسا ويعشق تراثنا».

وقد قرر رجل الأعمال الثري الذي سبق له أن تبرع لمتاحف فرنسية مثل اللوفر، أن يدعم ترميم حدائق قصر شامبور الذي زاره مرتين في السنوات الأخيرة.

وكان الملك فرنسوا الأول (1494-1547) أشرف على تشييد قصر شامبور المدرج على قائمة التراث العالمي للبشرية. وأوضح دوسونفيل «كان يريد أن يكون شامبور مثل جزيرة تظهر من تحويل لمجرى نهر لوار» الواقع على بعد أربعة كيلومترات من القصر.

وكان كلف مهندساً هيدروليجياً بدء الأشغال عام 1545 إلا أنه توفي بعد سنتين. وقد بنى الملك لويس الرابع عشر اعتباراً من عام 1682 شرفة أقيمت عليها هذه الحديقة.

وأوضح مدير القصر «الرياض السابقة المنسقة على الطريقة الفرنسية تحولت الى مساحات عشبية فقط». لكن هبة ستيفن شفارزمان «تغطي كل الرياض (مساحتها 6,5 هكتارات). وستنجز الأعمال بحلول عيد الميلاد وسنفتح الحدائق أمام الزوار في 21 مارس 2017»، على ما أكد المسؤول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا