• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يصدر قراراً بتنظيم شؤون العزب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد، وام) أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي قراراً بتنظيم شؤون العزب في الإمارة. ونص القرار على تولي دائرة الشؤون البلدية والبلديات المعنية بالتنسيق مع الجهات المختصة تصنيف كافة العزب الحالية والمستقبلية في الإمارة، والإشراف العام على شؤون مجمعات العزب بكافة فئاتها، واقتراح المناطق المناسبة لتأجير العزب مع المرافق الخدمية المرتبطة بها واعتمادها من المجلس التنفيذي وتسجيل وتوثيق وتأجير كافة العزب. كما حدد القرار المرافق السكنية والخدمية والمنشآت المخصصة لتربية الحيوانات الواجب ترخيصها وفق كل فئة من العزب، والتي بناء على القرار فقد تم تصنيفها وفق فئات عزب التربية وعزب رعاية هجن السباق وعزب الرعي والعزب الموسمية. ويأتي القرار التنظيمي بهدف النهوض بواقع قطاع الثروة الحيوانية ومربيها لما يمثله من أهمية رئيسية في تعزيز الأمن الغذائي للإمارة. وقال معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية بأبوظبي: إن القرار الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بشأن تنظيم العزب يجسد رؤى الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لما يجب أن تكون عليه إمارة أبوظبي من تطور وتنظيم في شتى المجالات. وأضاف معاليه: إن هذا القرار يمكِّن من إقامة عزب نموذجية في الإمارة ترتكز على أسس ومعايير بيئية وصحية متطورة من خلال تنظيم الأراضي الخاصة بالعزب والتخطيط للبناء فيها بطرق نظامية، بما يسمح بإقامة أنشطة رياضية أو اجتماعية أو ترفيهية وفقاً لأعلى معايير السلامة، ويسهم القرار في حماية البيئة من الممارسات غير المطابقة للمعايير الصحية والبيئية المعتمدة من قبل النظام البلدي، وتعزيز سلامة أفراد المجتمع عند وجودهم في العزب من خلال تطبيق معايير الصحة والسلامة المعمول بها بهذا الشأن في النظام البلدي. وتابع معاليه: يمكن هذا القرار من توفير الدعم لمربي المواشي وتنمية الثروة الحيوانية المحلية وزيادة إنتاجيتها وتعزيز الأمن الغذائي في الإمارة كما يشكل الأرضية التشريعية المناسبة لتعزيز أواصر التعاون بين النظام البلدي والشركاء الاستراتيجيين في القطاع الحكومي مثل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وهيئة البيئة - أبوظبي، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لتعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير الدعم اللازم لمربي الثروة الحيوانية، وتعزيز مستويات الأمن والصحة والسلامة الغذائية في الإمارة.

     
 

رؤى الحكومة الرشيدة 

دائما شيوخنا الله يحفظهم في خدمة الوطن والمواطن

سعيد سالم بن سعيد | 2015-07-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض