• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

كسينجر أشاد باختيار ترامب وزير خارجيته تيلرسون، لكنه انتقد بشدة جعله من تايوان قضية محورية في بداية تعامله مع الصين

كسينجر وإدارة ترامب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

سانجوون يون*

لا يتوقف عطاء حكيم السياسة الخارجية هنري كسينجر البالغ من العمر 93 عاماً لزعماء العالم.

فقد أدلى كسينجر يوم الأربعاء الماضي برأيه بشأن اختيار دونالد ترامب لرئيس شركة إكسون موبيل، ريكس تيلرسون، ليكون وزير الخارجية الأميركي، وبشأن سياسة «الصين الواحدة» وبشأن قرار الرئيس الأميركي المنتخب إجراء مكالمة هاتفية مع رئيسة تايوان.

ففي كلمة أمام لجنة تضم 100 عضو، وهي جماعة غير هادفة للربح تعمل على تحسين العلاقات الأميركية الصينية، فنّد كسينجر الانتقادات التي ترى أن عمل تيلرسون للفوز بتعاقدات مع روسيا لصالح شركة إكسون تقلل من مؤهلاته كوزير للخارجية الأميركية. وعبّر كسينجر عن رأيه قائلاً: «أنا لا ألتفت إلى الحجة التي مفادها أنه كان ودوداً للغاية حيال روسيا.. بحكم أنه رئيس لإكسون فقد كان عمله هو تسيير أمور الشركة مع روسيا. وسيكون بلا نفع كرئيس لإكسون لو افتقر إلى علاقة جيدة مع روسيا». وأشار كسينجر إلى تعرفه إلى تيلرسون حين عملا معاً في مجلس إدارة مركز بحثي مقره واشنطن.

وأشاد كسينجر باختيار ترامب، مضيفاً أنه «يجب علينا ألا ننظر إلى هذه العلاقات باعتبارها علاقات شخصية لأفراد». لكن مركز كسينجر الاستشاري ومساعديه في المركز لم يردوا على الفور على رسالة تسألهم عما إذا كان للمركز علاقة مالية بشركة إكسون.

وقبل أسابيع من توليه المنصب، في 20 يناير المقبل، أشاع ترامب حالة من عدم القدرة على التنبؤ بطبيعة العلاقات الأميركية مع الحلفاء والخصوم على حد سواء. فقد أعلن ترامب أنه يريد علاقات أكثر وداً مع روسيا، بينما انتقد الصين بشأن خفض عملتها والتجارة معها، وأجرى مكالمة غير مسبوقة مع الرئيسة التايوانية، وأشاد بالحرب العنيفة التي يشنها الرئيس الفلبيني على تجارة المخدرات، ووعد بزيارة باكستان على خلاف نهج الرئيس باراك أوباما في تعامله مع إسلام آباد.

وفي كل هذه التحركات مادة ثرية ليعلق عليها كسينجر الذي توسط في عملية التقارب الأميركية مع الصين حين كان وزيراً للخارجية في عهد الرئيس ريتشارد نيكسون قبل أكثر من أربعة عقود وقدم النصح إلى الرؤساء الأميركيين منذ ذلك الوقت. ومع اقتراب موعد دخول ترامب البيت الأبيض الشهر المقبل، ما زال كسينجر يقوم بدور المستشار غير الرسمي لكبار زعماء العالم، فقد زار ترامب في مكتبه في نيويورك، وزار الرئيس الصيني «شي جين بينج» في بكين بعد انتخاب ترامب في الثامن من نوفمبر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا