• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

دبا الفجيرة - حتا «كسر التعادل» بـ «المحاولة الثالثة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

فيصل النقبي (الفجيرة)

لمن يكون الفوز الأول على حساب الآخر، في المواجهات المباشرة بينهما بـ «المحترفين»، بعد أن كان التعادل «سيد الموقف» في مباراتي الذهاب والإياب خلال الموسم الماضي، الأول بالنتيجة «الصفرية» على استاد الفجيرة، والثاني 2-2، على استاد حمدان بن راشد، ويحاول دبا الفجيرة وحتا كسر التعادل في المحاولة الثالثة اليوم، وإذا كان «النواخذة» يعيش في المنطقة الدافئة نسبياً، بعد أن جمع سبع نقاط خلال الجولات الست الماضية، فإن «الإعصار» يبدو في حالة من «السكون» والهدوء، ولم يعد عاصفاً، يكفي أن الفريق تكبد مرارة الخسارة خمس مرات حتى الآن، ليقبع في المركز قبل الأخير وله ثلاث نقاط فقط.

ويتصدر صاموئيل روزا مهاجم حتا قائمة هدافي لقاءات الفريقين من بين عناصر التشكيلة الحالية، حيث سجل هدفين ل «الإعصار» في المواجهة الأخيرة، خلال الموسم الماضي، فيما يغيب محمد الخديم صاحب هدفي «النواخذة» لانتقاله إلى عجمان مطلع الموسم الحالي

ويدرك المدربان أن المهمة لن تخلو من الصعوبة لتشابه ظروف الفريقين، وصاحب الأرض قادم من خسارة أمام الوصل 2-3 وكذلك بالنسبة للضيوف الذين خسروا بالنتيجة نفسها أمام الجزيرة

فهد محمد: لست مسؤولاً عن هز شباكي!

رفض فهد محمد حارس دبا الفجيرة، أن يتحمل بمفرده مسؤولية الأهداف التي دخلت مرماه في اللقاءين الماضين، وقال: الفريق منظومة واحدة في حال الفوز والخسارة، ولقاء حتا مهم، ولا يحتمل أي نتيجة سلبية، خاصة بعد الخسارة أمام الوصل، لأن المباراة تقام على ملعبنا وبين جماهيرنا، لذلك ليس أمامنا إلا الفوز والخروج بنتيجة إيجابية، وأشار إلى أنه لا يخشى أي مهاجم، لثقته في قدراته.

روزا: الخسائر لن تهز الثقة

أكد البرازيلي صامويل روزا لاعب حتا، أن فريقه يلعب من أجل العودة بنتيجة إيجابية لمصالحة الجماهير، عقب التعثرات وآخرها الخسارة أمام الجزيرة، وقال: ندرك جيداً أهمية المباراة، وضعيتنا ليست في أفضل، إلا أن ثقتنا لم تهتز. وأوضح أن الخسارة طبيعية في كرة القدم، لكن كيفية التعامل معها والرد عليها على أرضية الملعب هو الأهم، ويكشف المعدن الحقيقي للفريق دائماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا