• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

رؤساء الاتحادات: قرار رئيس الدولة يفتح أبواب المستقبل لرياضة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وصف رؤساء الاتحادات الرياضية قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأنه قرار تاريخي يصب لصالح رياضة الإمارات وتحقيق المزيد من الإنجازات في كل الألعاب، وأشادوا بالدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين وأكدوا أن التوجيهات السامية لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ستفتح أبواب المستقبل لرياضة الإمارات.

وأجمع رؤساء الاتحادات الرياضية أن القادم أفضل بكثير لرياضة الإمارات، مع السماح لأبناء المواطنات وحاملي الجوازات التي خلاصات قيدها تحت الإجراء بالإضافة إلى مواليد الدولة، بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية التي تُقام في الدولة، وعدم اشتراط جنسية الدولة لمشاركتهم في هذه المسابقات.

في البداية، هنأ اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة، أبناء المواطنات على هذا القرار، الذي وصفه بالرائع والقادر على إحداث نقلة جديدة في الرياضة الإماراتية.

وقال القرقاوي: أبناء المواطنات هم الأحق بخدمة البلد الذين يعيشون فيه، وخدمة صفوف المنتخب في ظل ندرة اللاعبين المميزين، وهو ما يسهم في تطوير الرياضة بشكل عام، وكل ذلك يصب في النهاية في خدمة الأندية والمنتخبات الوطنية.

وقال القرقاوي: نعتبر أبناء المواطنات من أبناء الدولة، بدليل السماح لهم بالمشاركة في البطولات مع الأندية والمنتخبات حتى 18 عاماً، والانتقال الآن من وضع سابق عند مرحلة سنية معينة إلى عالم أرحب، نعتبرها نقلة كبيرة في مجال الرياضة، وليس من المعقول أن يمارس اللاعب نشاطه مع النادي حتى سن 18، وبعدها يبتعد، لأننا في هذه الحالة نكون قد خسرنا عدداً من اللاعبين الموهوبين المتميزين، بعد أن صرفنا عليهم الكثير في المراحل الأولى، وربما نكون قد فرطنا بهذه الطريقة في مشروع بطل، خاصة في الألعاب الفردية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا