• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

أم تستنجد بـ «عمليات شرطة الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

استنجدت سيدة من إحدى الجنسيات العربية، لديها طفل أربع سنوات وطفلة عام ونصف العام، بغرفة العمليات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، لمساعدتها في الخروج من المطبخ بعد أن أغلق عليها الباب وحال بينها وبين أبنائها داخل الشقة.

واتصل الابن برقم «999» الخاص بالحالات الطارئة مرات عدة وفي كل مرة كان يرد عليه الشرطي لا يتحدث، ومن ثم يقوم بإغلاق الهاتف، حيث ظن موظف غرفة العمليات أن الأمر يتعلق بعبث أطفال، إلا أنه وفي أحد الاتصالات، سمع الموظف صوتاً بعيداً وكأنه يطلب المساعدة، وعليه بات التصرف بشيء من الحكمة، وطلب من الطفل عدم إغلاق الهاتف والتحرك به تجاه والدته.

وذكرت شرطة الشارقة، وفق تقريرها، أن الأم تقطن في منطقة مويلح في الطابق الثالث وعندما أغلق عليها باب المطبخ أثناء قيامها بالأعمال المنزلية، كان من الصعب على الطفل إعادة فتحه نظراً لتلف الباب من ناحية الصالة، وعليه طلبت من طفلها الأكبر بإغلاق الشباك في البداية لضمان عدم توجههم إليه، وكذلك إحضار الهاتف للاتصال بوالده، رغم صغر سنه، إلا أنه وخلال الاتصال تبين له أنه لا يوجد رصيد، وعندما أدركت الأم الأمر، وهي تتحاور مع ابنها من خلف الباب، طلبت منه الاتصال برقم الطوارئ، وفي كل مرة كان لا يستطيع التعبير مع الموظف عما يريد توصيله.

ونوهت الشرطة بأنه تم التواصل مع الأب وبدوره توجه إلى المنزل بعد نحو نصف ساعة تقريباً وانتهت المشكلة، من دون تعرض أي أحد لمكروه، كما تم توجيه الأم وتوعيتها بضرورة إدراك الأمر لاحقاً لعدم الوقوع في مشكلة أخرى مستقبلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا