• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أسبوع النزيل الخليجي ينطلق الأحد المقبل

«الداخلية» تؤكد تسريع تقويم النزلاء وإعادة دمجهم في المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق يوم الأحد المقبل الموافق 25 ديسمبر فعاليات أسبوع النزيل الخليجي الموحد الذي يقام تحت شعار «معاً لتحقيق الإصلاح»، وتنظمه الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية.

وتشهد إمارة رأس الخيمة الافتتاح والفعالية الرسمية للأسبوع بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، في حين تقام فعاليات متنوعة على مستوى الدولة بالتنسيق مع القيادات العامة للشرطة.

وأكد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أهمية الأسبوع، الذي تحرص الوزارة على الاحتفال به سنوياً لما ما يمثله من إبراز الجهود المبذولة في تعزيز السلوك الإيجابي للنزلاء، وتسريع عملية تقويمهم وإعادة دمجهم في المجتمع.

وأثنى وكيل وزارة الداخلية على الجهود التي تبذلها اللجنة المنظمة لإنجاح فعاليات أسبوع النزيل الخليجي الموحد الذي يشهد تنوع ملحوظ لبرنامج الفعاليات في صورة مشرفة تعكس ما يحظى به النزيل في المؤسسات العقابية والإصلاحية بالدولة من عناية ورعاية إضافة إلى الأنشطة والبرامج التي تقدم لهم واستعراض ما أنتجه النزلاء خلال قضائهم فترة العقوبة داخل المؤسسات العقابية والإصلاحية.

وقدم الشعفار شكره للجنة المنظمة على جهودها الفعالة والمتميزة في تنظيم فعاليات أسبوع النزيل الخليجي ودورها في تحقيق الأهداف النبيلة للنشاط الخليجي الموحد.

وكان وكيل الوزارة قد اطلع مؤخراً على أخر الاستعدادات والتحضيرات الجارية والأنشطة والفعاليات والبرامج التوعوية والترفيهية والثقافية المتنوعة التي يتم تنظيمها في إطار الاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي هذا العام.

والتقى الفريق الشعفار في مكتبه العميد حمد خميس الظاهري نائب مدير عام المؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، والرائد يوسف عبدالله الطنيجي رئيس لجنة الاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي 2016 الذي قدم شرحاً مفصلاً لفعاليات الاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي هذا العام في إمارة رأس الخيمة.

ومن جانبه، أكد العميد الظاهري حرص الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة على تعزيز السلوك الإيجابي، والحد من السلوك السلبي، فضلاً عن دورها في عملية إيواء المحكوم عليهم طول مدة حكمهم، والعمل على تقويمهم وتأهيلهم من خلال البرامج التأهيلية والتثقيفية والنفسية ليصبحوا أعضاء صالحين في المجتمع، مؤكداً أهمية أسبوع النزيل الخليجي الذي توليه القيادة الرشيدة بالدولة أهمية كبيرة لإبراز جهود المؤسسات العقابية والإصلاحية بالدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا