• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

النصر والوصل

«الديربي الملتهب» في ضيافة «ديرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

وليد فاروق (دبي)

يصل قطار «ديربي بر دبي» بين النصر والوصل الليلة، إلى «المحطة» رقم 85 في تاريخ مواجهات الفريقين، عندما يلتقيان مساء اليوم، على استاد راشد بنادي شباب الأهلي دبي، وينتظر أن يكون أبرز المحطات التاريخية، لإقامته في ملعب مختلف، وتحديداً في «ديرة» واستاد راشد، بصرف النظر عن اللقاء الفاصل بينهما بـ «الملعب البيضاوي» في الشارقة، لأنه كان استثناءً، بوصفه المواجهة التي حددت هوية البطل موسم 1984 - 1985.

ويلتقي «العميد» و«الإمبراطور» هذه المرة وسط أجواء ساخنة، بعد الأحداث التي صاحبت اللقاء، وقرار نقله من «زعبيل» الذي يحتضن مباريات النصر هذا الموسم، وقرارات لجنة «الانضباط» أمس الأول، وإيقاف الثنائي الوصلاوي ليما وكايو، بناء على شكوى النصر، قبل أن تقر «الاستئناف» في اجتماعها أمس إيقاف تنفيذ القرار، ما يعني أهلية مشاركة الثنائي البرازيلي.

ولن تكون قصة الملعب الجديد الذي يحتضن القمة هي الحدث الوحيد المصاحب لهذه المواجهة الساخنة، وفرضت الأحداث المتلاحقة التي صاحبتها وحالة الشد والجذب بين الناديين، طوال الفترة الماضية، مزيداً من الترقب والحماس لدى جماهير الناديين، وهو ما انعكس على مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت الكثير من المناوشات، وكلها مقدمات لمباراة تتوافر فيها جميع عناصر التشويق والإثارة.

وعلى صعيد الطموحات والرغبة في الفوز بالبطولة الخاصة، يسعى كل فريق إلى اقتناص الفوز والحصول على ثلاث نقاط، من شأنها أن تمنح صاحبها جرعة كبيرة لمواصلة المسيرة الناجحة، ويحتل «الفهود» قمة الترتيب برصيد 14 نقطة، متساوياً مع «الزعيم»، في حين أن «العميد» يريد اقتحام المربع الذهبي وله 10 نقاط.

ومن المؤكد أن يسعى النصر لكسر حالة التفوق التي فرضها الوصل على مواجهتهما في الفترة الأخيرة، وتحديداً منذ موسم 2015 -2016، حيث إن آخر مباراة، فاز فيها على الوصل بهدفين في سبتمبر 2015، ومن وقتها لم يحقق «العميد» أي انتصار، ورجحت كفة «الفهود» في آخر 3 مواجهات متتالية، علماً أن المباريات الثلاث شهدت تألقاً، لافتاً لـ «الثنائي البرازيلي» ليما وكايو المؤهلين للمشاركة بقرار الاستئناف، حيث أحرزا معاً 5 أهداف، بواقع ثلاثة للأول وهدفين للثاني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا