• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

تصدر قرارها 12 نوفمبر بعد تقديم الطرفين للدفوع المطلوبة

«الاستئناف» تعيد كايو وليما وتزيد إشعال القضية بـ «المادة 14»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

معتز الشامي (دبي)

زادت لجنة الاستئناف برئاسة المستشار عبد الرحمن لوتاه، من اشتعال قضية الموسم، بين النصر والوصل، بقرارها أمس، والذي يقضي بإيقاف عقوبة البرازيليين كايو وليما لاعبي الوصل، والسماح لهما باللعب مع «الأصفر» حتى موعد نظر الشكوى يوم 12 نوفمبر الجاري.

وطبقت لجنة الاستئناف المادة 14 من اللائحة، والتي تبيح لها قبول طلب أي نادٍ، بوقف تنفيذ العقوبة، لحين فصل اللجنة في القضية، حيث لم تفصل اللجنة أمس فيها، ولكنها تلقت طلب الوصل ووافقت عليه، وأجلت قرارها في قبول الاستئناف في الحكم من عدمه للموعد المذكور سابقاً.

وكانت إدارة الوصل سهرت حتى الرابعة صباح أمس، من أجل البحث في القوانين وإعداد مذكرات قانونية، من شأنها أن يتم رفعها للأمانة العامة، وكان الحل القانوني من وجهة نظر الوصل، هو اللجوء لطلب «شق المستعجل» لعقد جلسة للاستئناف، وتضمنت مذكرة الوصل اعتراضاً على إجراءات لجنة الانضباط، وعدم منحها النادي وقتاً كافياً للرد على شكوى لاعبيه، كما طالب النادي، بإلغاء العقوبة، كون الفيديو المنسوب للاعبين لا يعبر عن أي إساءة لنادي النصر، ولا يمكن التأكد من تاريخه.

فيما انتقد قانونيون موقف لجنة الانضباط ورأوا أنه صدر بشكل متسرع بحسب آرائهم، كما أثنوا على موقف لجنة الاستئناف وسرعة تدخلها لعلاج الموقف ولو مؤقتاً، وأكد المستشار عبد الرحمن لوتاه رئيس لجنة الاستئناف، أن القرار لا يعتبر باتاً في الشكوى أو قبولها من عدمه، مشيراً إلى أن اللجنة نفذت «البند 14» من اللائحة بوقف التنفيذ، لحين نظر الشكوى.

وأشار إلى أن الإسراع في نظر القضية، يعتبر من الإيجابيات التي تسمح بها اللوائح، وتعود بالنفع على الأندية، وأكد المستشار سعيد مبارك الزحمي نائب رئيس اللجنة، أن كل القضايا التي يتم التعامل معها، لا يتم النظر فيها إلى ألوان الأندية، وقال: لم نبت قرار الانضباط، وإنما أخطرنا النصر والوصل بتقديم الدفوع، ثم ننظر في الأوراق التي تصلنا في الجلسة المقبلة، ولم نستمع لمحامي الوصل أو النصر، ولكن تلقينا الأوراق الأولية، وقررنا إيقاف التنفيذ وفق اللوائح، لحين نظر الشكوى والبت فيها وقبولها أو رفضها.

وعن سرعة الاستجابة، قال الزحمي: الأمر ليس له علاقة بالمباراة التي تقام اليوم، ولكن لأن اللوائح تتيح لنا سرعة تلبية الدعوة لعقد الاجتماع، ولو كان خلال ثوان من تلقي طلب يتعلق بالشق المستعجل في أي قضية، طالما كان هناك نصاب قانوني لانعقادها وهذا هو الأصل في القرار.

من جانبه، أكد محمد العامري المدير التنفيذي لنادي الوصل، أن قرار لجنة الاستئناف يعتبر إنصافاً لناديه الذي لم يحصل على حقه القانوني، للرد على مذكرة النصر، ولجنة الانضباط التي تسرعت في إصدار قرار بمعاقبة ليما وكايو، رغم أن الفيديو لا يحتوي على إساءة من أي نوع، ولم يتضمن إشارة لنادي النصر، وربما يكون قديماً وغير مرتبط بمباراة اليوم.

وقال: نعتبر رفع الإيقاف عن اللاعبين إنصافاً لهما وللنادي، ونحن لن نرد على كل ما أثير، ولكن الرد سيكون في الملعب، ونثق في نزاهة لجنة الاستئناف، وفي قرارها، حيث نقوم بإعداد المذكرة القانونية التي تقنعها بسلامة موقفنا وموقف اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا