• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

استثمرت 100 مليون درهم لتعزيز الوعي حول الفرص الاستثمارية

«غرفـة دبي» تدرس زيادة مكاتبها التمثيلية في القارة الأفريقية إلى 6 مكاتب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

قال حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، إن غرفة دبي استثمرت أكثر من 100 مليون درهم في الأسواق الأفريقية، عبر افتتاح مكاتب تمثيلية وإعداد دراسات مختصة، وتنظيم الفعاليات المتنوعة لوضع القارة السمراء في قلب خريطة الاستثمار والتجارة في المنطقة والعالم.

وكشف بوعميم في تصريحات صحفية على هامش أعمال المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال، أن غرفة دبي تخطط لزيادة المكاتب التمثيلية في القارة الأفريقية لتصل إلى 6 مكاتب مقارنة بـ 4 مكاتب حالياً، حيث تدرس افتتاح مكتبين جديدين لتغطية كافة مناطق أفريقيا من الشرق والغرب والجنوب والوسط.

وقال إن الجهود التي بذلتها غرفة دبي خلال السنوات الخمس الماضية، ساهمت بشكل كبير في تعزيز وعي مجتمعات الأعمال في الإمارات والمنطقة بالفرص الاستثمارية في القارة السمراء وإيجاد نوع من التواصل وبناء جسور التعاون والتنسيق وتوفير التسهيلات اللازمة لبناء علاقات تجارية مستدامة، الذي أسهم بدوره في تعزيز حضور الشركات الأفريقية في دبي، حيث شهدت الغرفة خلال السنوات الخمس الماضية انضمام 10 آلاف شركة جديدة من مختلف دول القارة الأفريقية.

كما بين بوعميم أن تجارة دبي مع الدول الأفريقية خلال السنوات الخمس الماضية تخطت الـ 700 مليار درهم ما يعكس متانة العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص ودول القارة السمراء، كما أنه يبرز مدى الاهتمام بتعزيز الاستثمارات وبناء علاقات طويلة المدى بين مجتمعات الأعمال والذي يسهم في استشراف المستقبل الواعد للاقتصاد الأفريقي.

وأشار بوعميم إلى أن المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال يمثل أكبر تجمع اقتصادي خارج القارة السمراء، وهو اليوم يعد من أكبر الفعاليات العالمية التي تبحث في مستقبل الاقتصاد الأفريقي وإيجاد الحلول العملية واستشراف آفاق تطور أداء القطاعات الرئيسية في الدول الأفريقية، وبما يسهم في تحفيز البيئة الاستثمارية في تلك الدول، وتشكل في الوقت ذاته عوامل جذب لتشجيع رؤوس الأعمال للحضور إلى هذه الأسواق وتأسيس المشاريع التي تسهم في تعزيز النمو والتطور الاقتصادي لتلك الدول، وتعود بالعوائد الاستثمارية المجزية لمجتمعات الأعمال.

وأوضح أن دورة المنتدى هذا العام شهدت خلال جلسات اليوم الأول استعراض نماذج نجاح لرواد الأعمال الشباب ودورهم في تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الفرص الاستثمارية وبناء العلاقات التجارية مع دول المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن دبي نجحت في أن تشكل بوابة انطلاق للشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أفريقيا، مشيراً إلى أن إحدى الشركات التي تأسست في دبي لرائد أعمال فرنسي حققت قفزات كبيرة في السوق الأفريقية، وتمكنت في أن يصل حجم أعمالها إلى المليار دولار، مستفيدة من الفرص التي فتحتها دبي في القارة الإفريقية.

وقال بوعميم إن المشاركة الواسعة ورفيعة المستوى في المنتدى الذي استضاف في دوراته السابقة 10 رؤساء دول، و74 وزيراً وشخصية مرموقة، و5400 رئيس تنفيذي، وغيرهم من صنّاع القرار من 65 بلداً حول العالم، تؤكد دوره في بحث آفاق الارتقاء بالواقع الاقتصادي وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول القارة الإفريقية، وذلك من خلال حث الحكومات فيها على القيام بإزالة جميع التحديات التي تواجه تدفق الاستثمارات للقارة والاستفادة من فرص النمو الواعدة التي توفرها مختلف القطاعات الاقتصادية، عبر تمكين الشركات من القيام بدور محوري في مسيرة التنمية الاقتصادية فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا