• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  02:32    زلزال قوته 5.9 درجة قبالة ساحل غرب المكسيك    

برعاية هزاع بن زايد

أسبوع «أبوظبي التقني» ينطلق يناير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

ينظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الدورة الثالثة من «أسبوع التعليم التقني2017» التي تتضمن «منتدى القادة» و«معرض الاستكشاف العلمي»، وذلك خلال الفترة من 10-16 يناير المقبل بجميع إمارات الدولة، حيث يستعرض كبار المسؤولين والخبراء ورجال الأعمال خلال»منتدى القادة» أحدث الحلول والتجارب العالمية والمشروعات اللازمة لتطوير كافة عناصر العملية التعليمية في مختلف المدارس والجامعات، وصولاً إلى مخرجات تعليمية وطنية قادرة على الإبداع والابتكار.

وقام معرض»الاستكشاف العلمي» في 9 مؤسسات تعليمية تابعة لـ»أبوظبي التقني» ويقدم طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية خلاله نخبة من المشروعات العلمية الجديدة والمفيدة، بحضور الخبراء والمتخصصين ورجال الصناعة.

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن الدورة الجديدة من «أسبوع التعليم التقني 2017 «تقام تحت شعار» التعليم التقني والمهني.. نحو اقتصاد مستدام لمرحلة ما بعد النفط «وفي إطار حرص القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تمكين«أبوظبي التقني» من القيام بدوره الوطني لتطوير منظومة التعليم التقني والمهني المتخصص وفق أحدث النظم والتجارب العالمية المشهود لها بالنجاح والتميز في كبرى دول العالم المتقدم.

وثمن مبارك الشامسي الرعاية الكريمة التي يحظى بها «أسبوع التعليم التقني 2017» من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، الأمر الذي يضمن «أبوظبي التقني» من خلاله تحقيق كامل الأهداف المرجوة من مختلف الفعاليات والمشروعات وأوراق العمل، داعياً كافة فئات المجتمع للمشاركة الجادة في كافة الفعاليات المتنوعة التي تغطي مختلف إمارات الدولة، للاستفادة منها في نشر التوعية بأهمية التعليم التقني، وضرورة تشجيع الشباب على اختيار المسارات التعليمية المتخصصة، لتكون طريقهم نحو عالم المستقبل المضمون وظيفياً بمختلف القطاعات الهندسية والتكنولوجية المطلوبة في سوق العمل حالياً ومستقبلاً، والتي ترتبط برؤية أبوظبي 2030 والخطة الإستراتيجية للدولة 2021.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا