• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«استئناف أبوظبي» تؤيد الحكم بإعدام قاتلة الرضيعة ملاك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أيدت محكمة استئناف أبوظبي الجزائية خلال جلسة أمس، الحكم بإدانة خادمة إندونيسية بتهمة القتل العمد للرضيعة «ملاك، والقاضي بمعاقبتها شرعاً وحداً بالقتل قصاصاً بحضور أولياء دم الطفلة المجني عليها.

وأكد والدا المجني عليها إصرارهما على القصاص ورفضهم العفو عن المدانة.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام المتهمة بضرب رأس المجني عليها بجسم راضّ مما تسبب في كسر بالجمجمة ونزيف بالدماغ على خلفية غيرتها من مربية الطفلة، وقد استطاعت كاميرات المراقبة المتوفرة في المنزل رصد المتهمة وهي تقوم بحمل الطفلة بعيداً عن كاميرات المراقبة ثم إعادتها إلى سريرها بعد 4 دقائق، وقد اعترفت الخادمة أمام النيابة بمسؤوليتها عن الواقعة مدعية أن الطفلة سقطت من يدها دون قصد.

واعترفت أمام المحكمة الابتدائية بارتكابها العنف ضد الرضيعة “ملاك” بأن قامت بضرب رأسها في حافة طاولة بهدف إيذائها لإيقاع الضرر بالمربية التي تحمل لها الضغينة، وقالت إنها عندما كانت تضرب رأس الطفلة لم تكن ترى الطفلة ولكنها كانت ترى أنها تضرب رأس الخادمة الثانية التي أرادت الانتقام منها.

وفي محكمة الاستئناف تراجعت المتهم عن اعترافها ودفعت ببراءتها من تهمة القتل، من جهته طلب محامي الدفاع عدم الأخذ باعتراف المتهمة خلال التحقيقات السابقة، مشيراً إلى أن هذه الاعترافات تمت تحت ضغط نفسي وعصبي كبير كانت المتهمة تعاني منه.

وفي مرافعتها سردت النيابة العامة تفاصيل الواقعة وأدلة الإدانة، مطالبة بتأييد الحكم الابتدائي لتكون المتهمة عبرة لمن تسول له نفسه الاعتداء على الأرواح البريئة. كما طالب والدا الطفلة بالقصاص لدم ابنتهما، وبناء عليه أصدرت محكمة الاستئناف حكمها بتأييد حكم الإعدام على المتهمة قصاصاً بدم الطفلة ملاك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض