• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

إيسكو في شباك سارا !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

محمد حامد (دبي)

كشفت الصحافة الإسبانية عن اقتراب إيسكو، نجم الريال والمنتخب الإسباني، من الارتباط بالممثلة الإسبانية سارا سالامو، بعد عدة أشهر من الإعجاب المتبادل الذي ظهر عبر السوشيال ميديا، فقد حرص كل منهما على استخدام خيار «الإعجاب» تعبيراً عن حالة الإعجاب بالصور التي ينشرها كل طرف، عبر إنستجرام وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر إيسكو مع سارا في مدريد، ونشرت الصحافة المدريدية بعض الصور لهما وسط توقعات بالارتباط بينهما، خاصة أنهما حرصا على إظهار العلاقة بصورة علنية، وهما من الشخصيات الشهيرة موضع الاهتمام الإعلامي والجماهيري، وكان إيسكو قد انفصل عن زوجته فيكتوريا، والتي أنجب منها فرانسيسكو، وهو الطفل الذي ظهر معه في أكثر من مناسبة دون وجود الأم، ومن بين هذه المناسبات نهائي الأبطال في لحظات الاحتفال بالتتويج باللقب القاري.

وبعيداً عن الحياة العائلية لإيسكو، فقد وقع اللاعب عقداً جديداً مع الريال الصيف الماضي، وقررت إدارة النادي وضع شرط جزائي تبلغ قيمته 700 مليون يورو للحفاظ عليه، وإغلاق كل الطرق التي قد تؤدي إلى انتقاله لصفوف أي فريق آخر، سواء في الليجا. العلاقة بين إيسكو وسارا والاهتمام الصحفي والإعلامي بها، باعتبارها جزءاً من ظاهرة ما يسمى بـWAGS، وهو اختصار صنعته الصحافة الإنجليزية ويعني «زوجات وخطيبات نجوم كرة القدم»، يأت في إطار انتشار هذه الظاهرة خارج إنجلترا، وتحديداً في إسبانيا، فقد سبق أن سلطت الصحافة الضوء على كاسياس وخطيبته سارا كاربونيرو، وهي القصة الأشهر في ملاعب الإسبان والتي توجت بالزواج بينهما.

كما يعد بيكيه وشاكيرا الثنائي الأكثر شهرة في إسبانيا في السنوات الأخيرة، التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في اهتمام الجمهور والإعلام بالحياة الخاصة للنجوم، وبدأت هذه الظاهرة في إنجلترا وصحافتها على يد دافيد بيكهام وزوجته فيكتوريا، ثم ارتفعت وتيرة الاهتمام بها، وتحديداً في مونديال ألمانيا 2006، قبل أن تظهر معاناة الأجهزة الفنية للمنتخبات والأندية مما يسمى بـ «سيرك زوجات وصديقات النجوم» على حد وصف الصحافة اللندنية، في إشارة إلى ظهورهن علناً مع اللاعبين يتسبب في تراجع التركيز في التدريبات والمباريات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا