• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بتوجيهات رئيس الدولة

مهرجان زايد للهجن العاشر ينطلق في «وادي رم» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

عمان (الاتحاد)

تحت رﻋﺎﻳﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟسمو اﻟﺸﯿﺦ ﺧﻠﯿﻔﺔ ﺑﻦ زاﻳﺪ آل نهيان رﺋﯿﺲ الدوﻟﺔ، «ﺣﻔﻈﻪ ﷲ»، وبتنظيم اتحاد سباقات الهجن، تنطلق اليوم ﻓﻌﺎﻟﯿﺎت مهرجان الشيخ زايد لسباق الهجن العاشر في «وادي رم» بالمملكة الأردنية الهاشمية، وتختتم غداً.

ومنذ إنشاء مضمار الشيخ زايد للهجن في «وادي رم» بالأردن عام 2008 تحت الرعاية الملكية السامية، فإن فعاليات ومهرجانات الهجن كافة، التي تقام في المضمار، تحظى باهتمام بالغ بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ويحرص معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، على حضور المهرجان ودعمه.

وتحدث الدكتور عماد حجازين، نائب رئيس سلطة العقبة الخاصة، مفوض الاستثمار المشرف على محمية «وادي رم»، عن أهمية إقامة المهرجان، مثنياً على الدعم الذي تقدمه الإمارات لهذه الرياضة بالأردن، حتى أصبحت مؤسسة ورائدة لسباقات الآباء والأجداد على مستوى المنطقة، منوهاً بالعلاقات المتميزة بين الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية في كل المجالات، مشيداً بالتعاون والتنسيق بين سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة واتحاد سباقات الهجن، بالإضافة إلى المشاريع والمبادرات المهمة الأخرى بمنطقة «وادي رم» التي تعتبر من ضمن منطقة المثلث السياحي بجنوب الأردن، وذكر حجازين بأن الدكتور هاني الملقي رئيس الوزراء الأردني زار منطقة «وادي رم» قبل 3 أسابيع، وهناك جهود حكومية بالتعاون مع الأهالي لإقامة متحف كبير بالمنطقة يخصص قسم فيه لتوثيق تراث وثقافة المجتمع المحلي المرتبط بالإبل وسباقات الهجن.

وحول الاستعدادات النهائية لمهرجان الشيخ زايد للهجن العاشر، تحدث عدد من القائمين على المهرجان‏‭ ‬واللجنة ‬العليا ‬المنظمة ‬بأن ‬اتحاد سباقات الهجن ‬واللجنة ‬الأولمبية ‬الأردنية ‬تقوم ‬حالياً ‬بتطوير ‬القوانين ‬والأنشطة ‬الخاصة ‬برياضة ‬الآباء والأجداد، بالاستفادة ‬من ‬الخبرة ‬الإماراتية ‬المتطورة ‬في ‬هذا ‬المجال، ‬وأشار ‬بأن ‬المهرجان ‬بنسخته ‬العاشرة، ‬سيشهد إقامة ‬12 ‬شوطاً ‬رئيسياً ‬لسباقات ‬الهجن، ‬وكل ‬شوط ‬تشارك ‬فيه ‬15 ‬مطية، ‬بحيث ‬تقام ‬اليوم ‬ ‬6 ‬أشواط ‬صباحاً، ‬أما ‬غداً فتقام ‬4 ‬أشواط ‬صباحاً، ‬وشوطان ‬في ‬الحفل ‬الختامي، ‬وتم ‬إجراء ‬تصفية ‬لنحو ‬550 ‬مطية ‬من ‬مختلف ‬الفئات ‬العمرية ‬بمسابقات ‬أولية.

وتحدث عدد من أبناء المجتمع المحلي ومربي الهجن عن التقدم الذي لحق برياضة الهجن الأردنية وانتشارها في العديد من المناطق التي كانت في بدايتها في إطارها التقليدي منذ تأسيس مضمار الشيخ زايد للهجن قبل نحو عشر سنوات، ثم أضحت اليوم متقدمة ومتميزة بفضل توجيهات ورعاية أصحاب السمو الشيوخ والمسؤولين المعنيين بهذه الرياضة، وقد جاء ذلك من خلال التدريب والتطوير وإتباع طرق التغذية السليمة للهجن للحفاظ على نموها واستخدام المعدات الحديثة والخاصة لقيادة الهجن، وتطوير سلالات بالأردن لها علاقة بالإبل الأصيلة وذات قدرة تنافسية عالية. وأكدوا بأن هناك عوائد اقتصادية مجزية لملاك ومربي الإبل مع تطور هذه الرياضة وانتشار قاعدتها واهتمام الشباب والفئات التي لم تعيرها الانتباه بالسابق، فانعكس هذا التطور خلال السنوات الأخيرة على أداء مربي الهجن ونوعية المطايا الأردنية ومنافساتها في المحافل والمهرجانات المحلية والإقليمية وبدول الخليج العربي الرائدة في هذه الرياضة من خلال تحقيق أوقات مميزة. كما عبّر عدد كبير من الأهالي عن تشوقهم وانتظارهم لإقامة فعاليات المهرجان، وذلك للمشاركة وتحقيق المنفعة المادية من خلال الجوائز المجزية، بالإضافة للجذب السياحي المحلي والأجنبي خلال إقامة فعاليات المهرجان وإظهار المنطقة على المشهد الرياضي والسياحي الدولي، مثمنين جهود الإمارات ودعمها المستمر والسخي لتطوير رياضة الهجن الأردنية والتي أصبحت تضاهي الدول المتقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا