• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ليلة النسيان لـ«الإسبان».. والكابوس يطارد البلوز

إسبانيا تعترف: لقب أسياد القارة يتبخر من بين أيدينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

محمد حامد (دبي)

أهدر برشلونة ويوفنتوس فرصة التأهل المباشر إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، فقد استسلما للتعادل مع أولمبياكوس وسبورتينج لشبونة، ليرتفع رصيد البارسا إلى 10 نقاط في صدارة المجموعة الرابعة، ويلاحقه اليوفي بـ7 نقاط، ولو حققا الفوز أمس الأول لتأهلا معاً، وعلى الرغم من ذلك نجح هيجواين في إنقاذ فريق «السيدة العجوز» من المصير الأسوأ، وهو الهزيمة التي استمرت إلى ما قبل نهاية المباراة بـ10 دقائق، مما كان يهدد حظوظ اليوفي في التأهل إلى دور الـ16، وهو الذي كان وصيفاً الموسم الماضي.

وتفاعل الإسبان مع تعادل البارسا في اليونان مع أولمبياكوس اليوناني، وكذلك سقوط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل على أرضه وبين جماهيره أمام كارباكا بطل أذربيجان، وهو أحد أندية القارة المجهولة بقولها، إن أندية الليجا قد تخسر سطوتها القارية، في حال استمرت العروض والنتائج بهذا السوء، فقد تعثر البارسا بالتعادل مع بطل اليونان، وفرض فريق مجهول التعادل على أتلتيكو، ومن قبل خسر إشبيلية بخماسية على سبارتاك موسكو، كما تعثر الريال بين جماهيره في البرنابيو أمام توتنهام، وهي جميعها مؤشرات سلبية.

ألفريدو ريلانو كتب عبر صحيفة «آس» المدريدية قائلاً: «الغيوم السوداء تحاصر جميع الأندية الإسبانية في دوري الأبطال، هذا يحدث في البطولة التي كانت تحت سيطرة أندية الليجا خلال السنوات الماضية، إلا أن الموقف أصبح مختلفاً الآن، ما بين إهدار فرص التأهل المبكر، ومخاوف من الخروج الكارثي من مرحلة المجموعات، ولا أحد يعلم أسباب هذا التراجع الجماعي في البطولة القارية، إلا أن الآمال لا زالت قائمة أمام الجميع على الرغم من كل ذلك».

تعادل أتلتيكو مدريد أصبح أكثر إثارة للقلق بعد أن فعلها روما وسحق تشيلسي بثلاثية في إيطاليا، لتتعقد حسابات المجموعة الثالثة بقوة، فقد أصبح روما ملكاً لترتيبها برصيد 8 نقاط، يلاحقه تشيلسي ومعه 7 نقاط، فيما يحل الأتليتي ثالثاً برصيد 3 نقاط، وفريق كارباكا رابعاً بنقطتين، وكما ثارت الصحف الإسبانية في وجه دييجو سيميوني وفريقه، تكرر المشهد في لندن، حيث فتحت الصحف الإنجليزية النار على بطل البريميرليج الذي سقط بالثلاثة في روما.

صحيفة «الصن» أشارت إلى أن الضغوط تتعاظم على كونتي بعد الهزيمة، وفي عنوانها تفاعلاً مع المباراة قالت: إهانة كونتي في إيطاليا، وموسم تشيلسي المتوتر يستمر، أما صحيفة «الميرور» فقالت إن فريق «البلوز» واجه كابوساً مخيفاً في روما، وعنونت: «حطام روما» وتابعت: تمكن الطليان من تلقين تشيلسي درساً قاسياً، وكانت عودة كونتي إلى إيطاليا أشد قسوة، فقد سقط بالثلاثة في العاصمة الإيطالية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا