• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

أكد أنه ما زال يتمسك بأمل الرقص مع «الديوك»

بنزيمة: حلما «روسيا» والكرة الذهبية لا يفارقان خيالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

برغم ما يقدمه من أداء متواضع مع ناديه الإسباني ريال مدريد، وتوقف رصيده من الأهداف عند هدف وحيد منذ بداية الموسم، وبرغم مطالبة الكثيرين من جماهير «البرنابيو» برحيله.. وبعد مرور أكثر من عامين على آخر مباراة لعبها مع منتخب بلاده، ما زال الفرنسي كريم بنزيمة يتعلق بالأمل، بل يكاد يكون على يقين من أن فرصته ما زالت كبيرة لمشاركة منتخب «الديوك» مباريات كأس العالم 2018 بروسيا، ففي حوار لشبكة «إس إف آر سبورت» التليفزيونية تحدث بنزيمة عن تجربته مع ريال مدريد وحلمه بالفوز بالكرة الذهبية والعودة أيضاً إلى منتخب فرنسا.

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان يفكر بجدية في العودة للمنتخب، قال بنزيمة: «بالتأكيد أريد العودة، وأي لاعب يحلم باللعب لمنتخب بلاده، خاصة في كأس العالم، وعندي أمل كبير في الذهاب إلى روسيا العام المقبل، ولكن المهم الآن أن أقدم أفضل ما عندي مع الريال حتى أنال هذا الشرف، وسوف أكون حريصاً على الإجادة والتألق خلال الفترة المقبلة، وبعدها ننتظر لنرى ماذا سيحدث».

وحول تطلعه بالفعل للفوز بالكرة الذهبية ذات يوم، قال بنزيمة: «نعم أفكر دائماً في هذه الجائزة، وعادة ما أكون ضمن الـ«30» لاعباً المرشحين للاختيار فيما بينهم، وأحلم بالفوز بها في أقرب فرصة، وأعلم أن ذلك أمر صعب ولكنه ليس مستحيلاً، لكنه أمر لا يفارق خيالي، وكذلك اللعب في المونديال.

وكشف بنزيمة عن بعض أسرار طفولته قائلاً: «حرمت نفسي من أشياء كثيرة في طفولتي، من أجل أن أصبح لاعب كرة مشهوراً، وبمجرد أن وقعت أول عقد احتراف هدأت نفسياً، وأصبحت أجد فسحة من الوقت أخصصها لنفسي ولأسرتي». وأضاف قائلاً: «أعتني جيداً بنظامي الغذائي وأهتم بلياقتي البدنية طوال الوقت.. ولن تراني أبداً أذهب إلى ملهى ليلي، أو أتناول طعاماً غير صحي». وأضاف: «أعمل كل يوم بجد واجتهاد قبل وبعد التدريب الأساسي ولا آخذ يوم راحة أبداً، وهذه هي ضريبة وثمن أن تكون لاعباً أساسياً على امتداد 8 سنوات في فريق مثل ريال مدريد».

وعن الدور الذي لعبه والده في نجاحه، أكد بنزيمة الذي عادل الرقم الذي حققه النجم «خنتو» أسطورة ريال مدريد في عدد الأهداف التي سجلها مع الملكي «182هدفاً» قائلاً: «أعتبر نفسي محظوظاً لوجود أبي إلى جواري دائماً منذ أن كنت ناشئاً وحتى اليوم، حيث يحضر المباريات وبعض التدريبات أيضاً، ونصيحته الدائمة لي هي التحلي بالجدية والالتزام».

جدير بالذكر أن محكمة النقض الفرنسية كانت قد برأت بنزيمة من قضية الابتزاز التي وجه إليه الاتهام بالتورط فيها والخاصة بزميله السابق «ماتيو فالبوينا».

وكان بنزيمة المولود في 9 ديسمبر1987 «30 عاماً» من خريجي أكاديمية نادي ليون الفرنسي الذي لعب له حتى عام 2009، ولم يلعب لأي فريق غيره في فرنسا، وإنما انتقل مباشرة في نفس العام إلى ريال مدريد بموجب عقد قيمته 35 مليون يورو قابلة للزيادة إلى 41 مليون يورو بشرط تحقيق بعض الأمور التي تم تحديدها ضمن بنود العقد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا