• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«الفنيات» غائبة بسبب اللاعب «المصطنع»

عبد الرزاق إبراهيم: 70% من الجيل الحالي «غير موهوب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

أسامة أحمد (دبي)

شدد عبد الرزاق إبراهيم، نجم المنتخب والأهلي والوحدة السابق، على أن 70% من لاعبي الجيل الحالي غير موهوبين، والمبدعون بملاعبنا لا يتعدون أصابع اليد، لأن «الموهوب» هو «المبدع» على «المستطيل الأخضر»، مشيراً إلى أن صناعة اللاعبين في أوروبا تتم بالتعلم، ليصبحوا متميزين بعد ذلك، بعكس ما يحدث بملاعبنا، في ظل وجود «المصطنعين»، ما يؤدي إلى غياب الفنيات والإبداع والمهارات.

ووصف عبد الرزاق الذي أطلق عليه الأمير فيصل بن فهد لقب «تحفة الخليج»، في تصريح خاص لـ «الاتحاد»، عمر عبد الرحمن نجم العين ومنتخبنا الوطني بـ «الاستثناء»، من حيث المهارات والإبداع، ويذكره بناصر خميس لاعب الوصل والمنتخب السابق في شبابه، عندما لعب معه في «الأبيض»، و«عموري» لاعب فنان مثل ناصر، ولاعب مؤثر وهو بكل المقاييس الأفضل حالياً في الساحة، ويمنح الفريق قوة بمهاراته الفنية العالية وتمريراته المحكمة على طريقة «السهل الممتنع».

وقال: لا يختلف اثنان على أن «الوداع المُر» للمنتخب من التصفيات الآسيوية، وعدم وجوده مع الكبار في «مونديال روسيا 2018»، شيء محزن، ولم يكن متوقعاً، لأن الجماهير وضع آمالاً كبيرة على «الأبيض»، من أجل تحقيق الحلم، وقال: لا تحكموا على كرة الإمارات بـ «الإعدام»، لأن الخروج من كأس العالم، ليس نهاية المطاف، ما يتطلب جهداً مضاعفاً من لاعبي المنتخب والجهازين الفني والإداري، حتى يعود «الأبيض» إلى سابق عهده، في نهائيات كأس آسيا 2019 بالإمارات، وبالتالي يحصد النتائج الإيجابية، التي تؤهله للصعود إلى منصة التتويج، لأن الحدث يقام بين أرضنا وجمهورنا.

وأضاف: تمنيت استمرار مهدي على المدرب السابق إلى نهاية كأس آسيا، لأنه يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الجيل الحالي، بحكم أنه ظل يدربه منذ منتخبات المراحل السنية، ولكن في النهاية لا بد من احترام قرار اتحاد الكرة.

وأوضح عبد الرزاق إبراهيم أن مشكلة غياب لاعبينا، عن مشهد الاحتراف الخارجي، تعود إلى عدم الجرأة وفقدان الثقة في المواقف التي تحتاج إلى جرأة اتخاذ القرار، وعدم التردد، وأي لاعب واثق من نفسه يطرق باب الاحتراف الخارجي بقوة، وكشف عن أنه بعد «مونديال 90»، وقبل انتقاله إلى «القلعة العنابية» بموسمين، كان على وشك الاحتراف بالدرجة الثانية في فرنسا، إلا أن إدارة الأهلي لم تسمح له بذلك، ونادم على عدم خوض التجربة والتي كانت كفيلة بفتح الباب لغيره من اللاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا