• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مطر الطاير: الإمارات راية الإنسانية لشعوب العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات أن (يوم زايد للعمل الإنساني) يمثل لنا رمزا وتجسيدا لقيم العطاء والمحبة التي حفرها في عقولنا ووجداننا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، حتى باتت دولة الإمارات العربية المتحدة راية الإنسانية لشعوب العالم دون النظر لعرق أو دين أو جنس.

وأشار إلى أننا على موعد دائم مع السيرة العطرة للأيادي البيضاء لباني نهضتنا التي امتدت لكل بقاع الأرض، وإلى أن فعل الخير تحول إلى نهج وهوية لدولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأضاف: تعلمنا قيم الإخاء والعطاء في مدرسة زايد الإنسانية، والتي أصبحت تجري في عروقنا مجرى الدم، حيث نهلنا من معين الشيخ زايد، وظللتنا شجرته المورقة بالأهداف النبيلة والمعاني السامية الرامية إلى إغاثة الملهوفين ومساعدة المحتاجين والمستضعفين في كل مكان، وأن هيئة الطرق والمواصلات تلعب دورا كبيرا في تخليد هذه المآثر العظيمة عبر فعل الخير في شهر العطاء.

وقال الطاير: عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو رائد العمل الإنساني وصاحب الأيادي البيضاء، على إطلاق مبادرات إنسانية واجتماعية لخدمة المحرومين في مختلف دول العالم، فكانت مبادرة (دبي العطاء الرامية) لنشر التعليم في البلدان الفقيرة، ثم تلتها حملة (نور دبي) لإعادة الأمل للأشخاص الذين حرموا نعمة البصر، ثم مبادرة (كسوة مليون طفل محروم حول العالم)، وحملة (سقيا الإمارات)، مؤكداً أن هذه المبادرة تأتي استكمالاً لمسيرة العطاء لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض