• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

فوارق « بسيطة جداً» بين العشرة الأوائل

12 متسابقاً يتنافسون على «أجمل الأصوات» في دبي للقرآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد المتابعون لفعاليات مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي اختتمت فعاليات اختبارات المتسابقين، مساء أمس الأول ، أن الفوارق بين أصحاب المراكز العشرة الأولى « بسيطة جداً» وأن 10 متسابقين من بين 80 متسابقاً شاركوا لم يقعوا في أي خطأ بالنسبة للحفظ، كما أن هؤلاء العشرة أحكام التجويد عندهم متميزة، حيث تجاوزت نسبتهم 90 % بالنسبة لتطبيق التجويد، وتبقى الفوارق في موضوع جمال الصوت، المخصص له 5 درجات من إجمالي 100 درجة، يذهب منها أيضاً 70 درجة للحفظ، و25 درجة للتجويد.

وأقامت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، مساء أمس، مسابقة أجمل الأصوات، والتي ترشح لها 12 متسابقاً من بين 80 متسابقاً، حصلوا جميعهم على أكثر من 80 % في جمال الصوت وحسن الأداء، وهذا العدد هو الأكبر منذ بداية مسابقة أجمل الأصوات منذ تنظيمها قبل عدة سنوات. وتنظم الجائزة الحفل الختامي للدورة التاسعة عشرة، مساء غد، لتكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، شخصية العام الإسلامية للجائزة، وذلك تقديرا لجهود سموه في خدمة الإسلام والقرآن، ودورها في تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في بناء النهضة الإنسانية، بالإضافة إلى دور سموها البارز على الصعيد العالمي والإسلامي والعربي، في خدمة القضايا الإنسانية والخيرية. وقال المستشار إبراهيم بوملحة، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، إن « هناك تنافساً كبيراً بين الحفظة خاصة على مراكز الصدارة، لأن هناك كثيرين تميزوا في الحفظ خلال الدورة الحالية». وأكد بوملحة، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرعى ويدعم الجائزة مالياً كل عام بحيث تستغني بميزانيتها عن أي ميزانية أخرى، ولكن يفتح الباب للجهات للمشاركة في رعاية بعض فعاليات الجائزة بسبب رغبة سموه في فتح أبواب الخير للناس الذي يريد سموه أن يعم جميع المواطنين. وقال بوملحة: إن صاحب السمو الشيخ محمد متابع لكل فعاليات الجائزة بشكل دقيق ويسأل دوماً عن تفاصيل العمل فيها، وتشغل حيزاً كبيراً من اهتمامه ومتابعته، وقد سُئل سموه يوماً عن أحب المسابقات إلى قلبه، قال: جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم».وأشار رئيس اللجنة المنظمة إلى أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بدأت بفرعين فقط هما فرع المسابقة الدولية وفرع الشخصية الإسلامية وتطورت الجائزة لتشمل الآن 12 فرعاً، هي: المسابقة الدولية الشخصية الإسلامية وبرنامج المحاضرات ومصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية وبرنامج الدراسات وطباعة الكتب ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم ومسابقة الحافظ المواطن ومسابقة أجمل ترتيل وبرنامج تحفيظ القرآن لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية وبرنامج تعليم القراءات القرآنية وبرنامج تسجيل الختمات للمقرئين، وهذا كله يبين مدى تطور الجائزة خلال مسيرتها المباركة طوال سنينها العديدة.وأوضح بوملحة، أن هناك إشادات تأتي من داخل وخارج الدولة على ما تقدمه الجائزة من عمل ونشاط لكل أفرع الجائزة، ونعتزم تنظيم مؤتمر يركز على مبدأ التعاون والتكامل بين مسابقات القرآن، وسيتم الإعلان عن توقيت إقامة هذا المؤتمر في القريب العاجل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض