• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مستشفى المفرق ينقذ مواطناً مصاباً بمرض الهيموفيليا بعد تعرضه لحادث سير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- خضع المواطن (البالغ من العمر 20 عاماً) مؤخراً لعملية جراحية لإنقاذ حياته في مستشفى المفرق، بعد تعرضه لحادث سير أثناء قيادته لدراجته النارية. وتقرر إجراء العملية الجراحية بعد معاناته من نزيف حاد كاد أن يتسبب بوفاته بعد أن فقد 70 في المئة من دمه. ولم يكن المريض يضع خوذة على رأسه أثناء سقوط دراجته النارية، مما تسبب بجروح خطيرة في الرأس وخاصة في الجانب الأيمن من الجمجمة مع نزيف داخلي.

وقال الدكتور فوزي الأيوبي، الجراح والاختصاصي في علاج الصدمات القوية ومدير قسم الصدمات في مستشفى المفرق: “يعتبر عدم ارتداء الخوذة عند ركوب الدراجة النارية أمراً خطيراً للغاية ومسبباً رئيسياً لإصابات صدمات الرأس في الدولة. لكن المخاطر تزداد بشكل كبير عندما يكون الشخص مصاباً باضطراب خطير في الدم مثل الإصابة بمرض الهيموفيليا (الناعور)”. وتتسبب الإصابة من الصدمات في الرأس في معظم الوفيات الناتجة عن حوادث الدراجات النارية في الوقت الذي تعتبر فيه حوادث الطرق السبب الرئيسي الثاني لحالات الوفاة على مستوى العالم للفئة العمرية بين 20-24 عاماً. ويمكن أن يساهم ارتداء خوذة الدراجات النارية بشكل صحيح في التقليل من خطر الوفاة بنحو 40 في المئة، والتقليل من خطر الإصابة الشديدة بنسبة تصل إلى 72 في المئة. ورغم أن حالة المريض كانت مستقرة عند دخوله إلى مستشفى المفرق، إلا الدكتور فوزي الأيوبي والدكتور حيدر شاه الطبيب الاستشاري في مدينة الشيخ خليفة الطبية، تمكنا وبمساعدة من فريق قسم الصدمات في مستشفى المفرق وعبر إجراء فحوصات الدم الروتينية، من التشخيص السريع لبداية النزيف قرب الكسر بعموده الفقري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض