• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تقترب من إغلاق الفجوة بين الجنسين في مجال التحصيل التعليمي

المنتدى الاقتصادي العالمي: الإمارات الأولى خليجياً في المساواة بين الجنسين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أسهمت المبادرات الضخمة التي تبذلها الإمارات في مجال دعم وتمكين المرأة وإشراكها في مختلف مسارات العمل الوطني والتنموي، وبما يتوافق مع «رؤية الإمارات 2021»، في الارتقاء 4 مراكز بتصنيف الدولة في التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين، الصادر أمس عن المنتدى الاقتصادي العالمي، إلى المرتبة الأولى خليجياً والثانية عربياً والـ 120 عالمياً، مقارنة بالمرتبة 124 عالمياً في تقرير العام الماضي.

ونوه المنتدى الاقتصادي العالمي في تقرير بجهود دولة الإمارات في تقليص الفجوة بين الجنسين في مختلف المجالات، مشيراً إلى اقتراب الدولة في سد الفجوة بين الجنسين في محور التحصيل التعليمي بين الذكور والإناث، حيث سجلت الدولة نحو 0.994 نقطة من أصل 1000 نقطة في تقرير هذا العام، مقارنة مع 0.955 نقطة في تقرير العام الماضي.

وبحسب التقرير حلت الدولة في المرتبة الثانية عربياً بعد تونس التي جاءت في المرتبة 117 عالمياً، فيما جاءت البحرين في المرتبة 126 عالمياً والثالثة عربياً، وجاءت الكويت ولبنان وقطر واليمن ضمن قائمة الدولة العالمية الخمس الأسوأ أداء من حيث التمكين السياسي، في حين سجلت المملكة العربية تحسناً ملحوظاً في الأداء بصعودها للمرتبة 138 عالمياً، مقارنة مع المرتبة 141 عالمياً في التقرير السابق، وذلك بعد أن شهدت أفضل تحسن في محور المساواة في المشاركة الاقتصادية والفرص على مستوى العالم خلال هذا العام.

ووفقاً للتقرير، جاءت الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر إغلاق فجوة الأمية بين الجنسين بتسجيل 1000 نقطة، ضمن محور التحصيل التعليمي، وكذلك في المرتبة الأولى في مؤشر معدل الولادة بحسب النوع ضمن محور الصحة والحياة، وحلت في المرتبة الثانية عالمياً على مؤشر المساواة في الأجور بين الجنسين في العمل الواحد.

وبحسب التقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، توقّف تقدّم المساواة بين الجنسين في عام 2017 بعد عقد من التقدم البطيء ولكن المطرد، ما أدى إلى اتساع الفجوة بين الجنسين على الصعيد العالمي للمرة الأولى منذ نشر التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين للمرة الأولى في عام 2006 من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا