• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مصادر عسكرية: تحرير الأنبار بإشراف أميركي بعد العيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

الأنبار (د ب ا)

أكدت مصادر عسكرية عراقية أمس، أن معركة تحرير الأنبار من «داعش» ستنطلق بعد عيد الفطر بتخطيط وإشراف أميركي من قبل مستشاريها المتواجدين في قاعدة الحبانية العسكرية بالمحافظة نفسها. وقال ضابط في عمليات الأنبار رفض الكشف عن هويته «المعركة القادمة والمرتقبة لتحرير الرمادي من (داعش) ستكون تحت إشراف أميركي مباشر من قبل مستشاريها المتواجدين في قاعدة الحبانية العسكرية على بعد 30 كلم شرق الرمادي مركز محافظة الأنبار. وأضاف أن المستشارين الأميركيين والذين يتواجدون بالمئات في القاعدة ذاتها، يقومون بمنع عناصر الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي من الدخول والتجوال في بعض المواقع المخصصة للمستشارين الأميركيين وذلك لعدم كشف الخطط التي يضعوها». وأكد الضابط أن المستشارين الأميركيين أكدوا أن المعركة الكبرى لتحرير الرمادي ستنطلق بعد نهاية عيد الفطر، مع إعطاء الثقل الأكبر لأبناء العشائر من خلال زجهم في ساحات القتال مع تقليص دور «الحشد الشعبي» والذي أصبح له اليد الطولى في المشهد العراقي. وعلى صعيد ذي صلة، أكد سعد الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، قرب انطلاق عمليات واسعة لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا