• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشاعر الظريف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

تحدثنا عن أبي نواس أو الحسن بن هانئ الشاعر العباسي الأشهر وذكرنا أنه كان من غلاة الشعوبية أو العنصرية... وهنا يجب أن نشهد للشاعرية العبقرية لأبي نواس وبأنه كان شاعراً مطبوعاً وذا قدرة خارقة على استخدام صور وأساليب بلاغية غير مسبوقة.. ولذلك يعتبر أبو نواس من أهم المجددين في الشعر العربي.. وكان يكتب بحرفية عالية في كل أغراض الشعر وفنونه.. وقد أتهم أبو نواس بالإضافة إلى نزعته الشعوبية بأنه كان أكبر وأشهر شعراء المجون أو ما يسمى شعر الخمريات والخلاعة والشعور اللفظي.. لكنه في المقابل كان من الشعراء الظرفاء.. وأيضاً كان من المبالغين في المدح وهو صاحب البيت الشهير في مدح الخليفة العباسي محمد الأمين ابن هارون الرشيد حيث قال.

وإذا المطى بنا بلغن محمدا

فظهورهن على الرجال حرام

ومن شعره الظريف أنه رأى يوماً امرأة جميلة تلطم خديها في مأتم لأحد أقاربها فقال:

يا قمرا أبصرت في مأتم

بندب شجوا بين أتراب

يبكي فيذري الدر من نرجس..... ويلطم الورد بعناب

شمسة - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا