• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

ضمن السبع الأطول في العالم

سارية العلم بأبوظبي معلم سياحي يقصده الزوار والمقيمون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

سارية أبوظبي

تعد سارية العلم في العاصمة أبوظبي من أهم المعالم السياحية والثقافية التي يقصدها الزوار والمقيمون؛ نظراً لخصائصها العمرانية والجمالية التي أكسبتها شهرة عالمية، وتعتبر الآن واحدة من أطول سبع سوارٍ في العالم. ويبلغ طول السارية الواقعة مقابل كورنيش أبوظبي 123 متراً، إذ تقع عين القادم إلى العاصمة أبوظبي أولاً على العلم، الذي يبدو واضحاً للعيان من مسافات بعيدة؛ لذا فإن هذا العلم المعلق على تلك السارية أضحى لوحة فنية، ومعلماً بارزاً يؤكد ويعلن دائماً تماسك دولة الإمارات تحت كيان واحد موحد، تماماً كما أراده الآباء المؤسسون، وفي مقدمتهم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وللسارية والعلم المرفرف فوقها قصة تعود إلى عام 2007، حيث اختارت إمارة أبوظبي أن ترفع علم الدولة الذي يمثل رمزية وطنية وحدوية، على واحدة من أطول السواري في العالم، حتى يظل هذا العلم الحبيب مرفرفاً خفاقاً في أعالي السماء، يتعانق كل صباح مع الشمس، ويزهو ليلاً بحلته الحريرية بين النجوم.

دبي

وجسدت سارية علم الاتحاد في دبي قصة كفاح القيادات، إذ يرفرف علم الإمارات فوقها عالياً على ارتفاع 123 متراً، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مارس الماضي، بإنشاء سارية كبيرة لعلم الدولة في شاطئ جميرا، ويبلغ ارتفاع السارية 123 متراً، بحيث تكون معلماً بارزاً وواضحاً للعيان.

وتحتوي السارية على قاعدة مستديرة ترتفع نحو 23 متراً، وصممت فوقها أمواج متلاطمة ترمز إلى العقبات التي كانت تعرقل قيام الاتحاد، الذي صورته في سبع لآلئ متناثرة تخرج من بين تلك الأمواج رمزاً للاتحاد، فيما زودت قمة السارية بإضاءة تحذيرية خاصة بالطائرات.

ويستمد نصب السارية أهميته من الموقع الذي يحتضنه، دار الاتحاد (قصر الضيافة)، الذي شهد قيام الاتحاد بين الإمارات، والذي أمر المغفور له، بإذن الله، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله، بتنفيذها، فيما استخدم قماش مناسب للعلم لضمان تحمله الظروف الجوية القاسية، حيث يتم تغييره شهرياً بشكلٍ آلي من خلال أجهزة خاصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا