• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مصر: احباط مخططات 3 خلايا إرهابية وضبط 12 متهماً

السجن 10 سنوات لـ 25 مداناً في قضية عنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

القاهرة (وكالات)

ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض على أفراد 3 خلايا إرهابية ، تتبنى الفكر الجهادي التكفيري، قبل محاولتها تنفيذ مخططات إرهابية ضد قوات الجيش والشرطة، على رأسهم القيادي الإخواني رجب الحمصاني. وأشارت وزارة الداخلية إلى أن معلومات قطاع الأمن الوطني أكدت دعوة كوادر تنظيم الإخوان ومن بينهم القيادي رجب الحمصاني، بالدعوة لأفكار متطرفة تتمثل في «تكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه، وتكفير العاملين بالقوات المسلحة والشرطة واستهدافهم في عمليات عدائية، وتكفير المسيحيين واستحلال ممتلكاتهم ودمائهم ودور عبادتهم، واستهداف المنشآت الهامة والحيوية خاصة التابعة للأجهزة الأمنية، فضلاً عن الادعاء بشرعية الرئيس المعزول محمد مرسي، والدعوة للخروج على نظام الحكم الحالي بادعاء أنه نظام انقلابي، وترويجهم لتلك الأفكار في أوساط العناصر الإخوانية والجهادية المعتنقة لذات الأفكار والمفاهيم لتكوين تنظيم إرهابي قائم على عدة خلايا عنقودية لتنفيذ مخططاتهم العدائية». وأضافت الوزارة، أنه تم التعامل الفوري مع تلك المعلومات وتحديد وضبط هؤلاء العناصر، وعثر بحوزتهم على 5 بنادق آلية، وبندقية خرطوش، و9 فرد خرطوش، و12 خزينة آلية، و871 طلقة آلي، و49 طلقة خرطوش، بالإضافة لوثائق تنظيمية على استراتيجية التنظيم لتنفيذ العمليات العدائية. واعترف المضبوطون بقناعتهم بالأفكار الجهادية من خلال القيادي الإخواني رجب الحمصاني، السابق ارتباطهم به خلال مشاركتهم في الفعاليات التي نظمتها الجماعة الإرهابية عقب ثورة 30 يونيو، واتفاقهم في مرحلة لاحقة على تكوين تنظيم إرهابي قائم على ثلاث خلايا عنقودية يتولى مسؤوليتها المضبوطون 3 إرهابيين تتعاون فيما بينها على ارتكاب سلسلة من العمليات الإرهابية تستهدف ضباط وأفراد القوات المسلحة والداخلية والمنشآت العسكرية والشرطية .

وأضاف المتهمون، أنه «في إطار إعداد القيادي الإخواني المذكور لهم عسكرياً، كلف بعض العناصر الإخوانية من ذوي الخبرات في مجال تصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة بإعداد دورات لهؤلاء في هذا المجال، وتكليفهم بتحميل أحد البرامج الإلكترونية على هواتفهم المحمولة لاستخدامه في التواصل فيما بينهم لتجنب الرصد الأمني، فضلاً عن اضطلاع القيادي الإخواني المذكور بتوفير الدعم المالي اللازم لتنفيذ مخططاتهم العدائية من خلال عدد من مندوبي الاتصال لتجنب الرصد الأمني». كما أكدوا دعم الحمصاني لهم مادياً واستئجارهم إحدى الوحدات السكنية الكائنة بمدينة السلام بالقاهرة كوكر تنظيمي لعقد لقائهم بها، إضافة لمسكن أحدهم بمنطقة عين شمس والحصول على دورات في مجال تصنيع العبوات المتفجرة وفك وتركيب الأسلحة، وكذا إيواء عناصر الخلية عقب ارتكابهم لعملياتهم العدائية.

وأشار المتهمون إلى رصدهم لبعض المنشآت الاقتصادية تمهيداً لاستهدافها وتوفير الدعم المالي اللازم لاستكمال تنفيذ مخططاتهم العدائية، فضلاً عن رصد بعض ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة والمنشآت الشرطية والعسكرية لاستهدافها، بالإضافة إلى اعترافهم بمشاركتهم في الفعاليات العدائية لجماعة الإخوان بمنطقة الألف مسكن، واستهداف العديد من مدرعات الشرطة باستخدام أسلحة آلية كانت بحوزتهم.

من جانب آخر، قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجي، بالسجن المشدد 10 سنوات لـ23 متهما بينهم 12 هارباً، ومراقبة 5 سنوات وإلزامهم بدفع 275 ألفاً و275 جنيه قيمة الخلفيات في مدينة الإنتاج، والبراءة لـ13 متهماً بينهم 6 هاربين في قضية «أحداث مدينة الإنتاج الإعلامي».

وكان المستشار هشام بركات النائب العام الراحل، قد وافق على أمر إحالة 36 إخوانيًا إلى محكمة جنايات الجيزة في القضية رقم 10279 لسنة 2014 جنايات أول أكتوبر، المعروفة إعلاميا بـ«أحداث مدنية الإنتاج الإعلامي»، التي وقعت في 2 أغسطس 2013. وأسفرت الأحداث عن حرق مركبات شرطة وسيارات خاصة، وترويع وتهديد الموظفين والمواطنين، والشروع في قتل ضباط ومجندين ومواطنين، وتكدير السلم العام، وإتلاف ممتلكات ومنشآت مدينة الإنتاج.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا