• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

«داعش» يعلن مسؤوليته عن هجوم راح ضحيته 49 جندياً في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

القاهرة (رويترز)

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن تفجير انتحاري أودى بحياة ما يصل إلى 49 جندياً يمنيًا بمدينة عدن الجنوبية الساحلية اليوم الأحد.

وأضاف التنظيم في بيان أن أكثر من 70 شخصاً قتلوا في الهجوم الذي نفذه انتحاري قال التنظيم إنه يدعى أبو هاشم الردفاني.

وكانت مصادر صحية من المستشفى الجمهوري أكدت لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن عدد ضحايا التفجير الذي استهدف جنوداً بالقرب من معسكر «الصولبان» تجاوز 40 قتيلاً، وعشرات الجرحى بينهم إصابات خطرة، لافتين إلى أن حصيلة القتلى قد ترتفع في الساعات القادمة.

وذكر مسؤولون أن الهجوم وقع بينما كان المجندون مصطفين لتقاضي رواتبهم عند منزل ضابط كبير في منطقة خور مكسر بالمدينة.

وذكرت مصادر محلية، أن سيارات الإسعاف لا تزال مستمرة حتى الآن بنقل الضحايا من موقع التفجير قرب المعسكر.

وكان انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً، فجّر نفسه صباح اليوم وسط تجمع لجنود أثناء تسلم رواتبهم أمام منزل قائد قوات الأمن الخاصة، العميد ناصر العنبوري بالقرب من معسكر الصولبان في منطقة العريش شرق عدن.

وسبق وأن فجر انتحاري نفسه وسط عشرات الجنود بالقرب من معسكر «الصولبان»، الأسبوع الماضي، مخلفاً 48 قتيلاً وعشرات الجرحى، وتبنى تنظيم «داعش» تلك العملية.

وتسيطر قوات الجيش الحكومي والمقاومة الشعبية، مدعومة بقوات التحالف العربي، على محافظة عدن منذ تحريرها من قبضة الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.