• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وجوه جديدة في جوائز «الاتحاد» لشهر يناير

«عجب» يخطف اللقب.. و العنبري أفضل مدرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد) شهدت جوائز «الاتحاد» لنجوم شهر يناير دخول وجوه جديدة في القائمة الذهبية لأول مرة، وخطف نادي الشارقة النصيب الأكبر من الجوائز، بينما احتفظ العين بلقب أفضل لاعب للشهر الثاني علي التوالي. المنافسة على ألقاب الشهر الخامس لجوائز «الاتحاد» هذا الموسم اتسمت بالكثير من الإثارة وحصد الشارقة ثمار عروضه القوية خلال يناير، وتوج عبدالعزيز العنبري بلقب مدرب الشهر بنسبة 56٪ من مجموع الأصوات، متفوقاً على كل من زلاتكو، مدرب العين، وكالديرون مدرب الوصل، بينما خطف مهاجم الشارقة فاندرلي سانتوس جائزة أجمل هدف ونال هدفه في مرمى العين63٪ من مجموع الأصوات، متفوقاً على هدف خميس إسماعيل في شباك الإمارات، وهدف أسبريلا، لاعب العين في شباك الظفرة. ورغم تراجع نتائج «الملك» خلال الشهر الحالي بالخسارة أمام النصر والأهلي، إلا أنه حقق الشهر الماضي سلسلة من النتائج الإيجابية أبرزها الفوز على على الشباب 2-1، والتعادل مع الجزيرة 1-1، والفوز على العين 3-2 في أكبر مفاجآت الموسم. ونجح محمد عبدالرحمن لاعب العين الشهير بـ«عجب» في الفوز بلقب لاعب الشهر، وسار على خطى شقيقه عمر عبدالرحمن الفائز بلقب لاعب شهر ديسمبر، ودخل محمد عبدالرحمن في منافسة قوية مع ليما، لاعب الوصل، وسياو لاعب الأهلي، وحسمها نجم العين في النهاية بحصوله على 67٪ من مجموع الأصوات. جوائز «الاتحاد» لنجوم الشهر هي الأولى من نوعها في كرة الإمارات، وانطلقت مع بداية الموسم الحالي، ويتم التصويت فيها على مرحلتين، الأولى بعد نهاية كل جولة يختار 30 من خبراء كرة القدم ورجال الإعلام والنقاد والنجوم السابقين أفضل لاعب وأفضل مدرب وأجمل هدف عبر صفحات 3 نقاط بالملحق الرياضي، وفي نهاية كل شهر تطرح كل الاختيارات في قائمة مصغرة على الجماهير للتصويت النهائي على موقع جريدة «الاتحاد». محمد عبدالرحمن: جائزة الاتحاد الأولى في مشواري الكروي صلاح سليمان (العين): أكد محمد عبدالرحمن، لاعب متوسط الميدان بفريق العين، والشهير بـ«عجب» بعد اختياره وفوزه بجائزة «الاتحاد» كأفضل لاعب لشهر يناير الماضي، أن حصوله على درع صحيفة «الاتحاد» يمنحه الدافع المعنوي القوي لتقديم مستوى فني أفضل يساعد به فريقه للمضي قدماً في مشوار بطولة دوري الخليج العربي ليبقى على الصدارة حتى المحطة الأخيرة ورفع الدرع للموسم الثاني على التوالي. كما أنه يأمل في أن يكون دوماً عند حسن ظن كل الذين رشحوه للفوز بهذه الجائزة وأن يقدم في الجولات القادمة ما يحقق طموح «الزعيم» ويفرح إدارة النادي والجهاز الفني والإداري والطبي وجماهير البنفسج الذين وقفوا معه وساهموا في دفعه لتقديم المستوى الفني المطلوب. يذكر أن اللاعب «عجب» تم ترشيحه لنيل لقب «الأفضل» في الشهر الماضي بعد تألقه اللافت في الجولات التي خاضها العين، والتي تضمنت تغلبه على مضيفه الظفرة في الجولة 14 بهدفين مقابل هدف واحد وتسجيله هدف السبق في شباك الوصل في الدقيقة 18 في لقاء الجولة 15 والذي حسمه العين بثلاثية نظيفة ليتم اختياره من قِبَل جماهير العين كأفضل لاعب في فريقه في تلك المواجهة علاوة على أدائه الرائع في مباراة الشارقة في الجولة 16، والتي خسرها العين بنتيجة 2/&rlm3. وأشاد النجم العيناوي بفكرة جائزة «الاتحاد» بحكم أنها الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية ويعتبرها من أميز الجوائز التي تقدم في هذا الموسم تماماً كما يحدث في بعض الدوريات الأوروبية، مؤكداً أنها تمثل عنصر دفع معنوي للاعبين داخل المستطيل الأخضر وللمدربين خارج الملعب على حدٍ سواء وترفع من درجة الحماس والتنافس بين جميع اللاعبين لتقديم المستوى المتميز في الجولات التي تقام في كل شهر، مؤكداً أنها ستساهم بقدر كبير في رفع مستوى البطولة وتؤدي إلى تطورها ودفعها إلى الأمام. وقال «عجب» إنها المرة الأولى التي يحصل فيها على جائزة يتنافس عليها جميع لاعبي دوري الخليج العربي، متمنياً أن يكرر هذا الإنجاز على المستوى الشخصي في الجولات المتبقية من عمر البطولة «الأم». العنبري: حافز لتحقيق طموحات جماهير الشارقة سامي عبد العظيم (الشارقة) قال عبد العزيز العنبري أفضل مدرب في يناير، إن الجائزة تمثل دافعاً قوياً لمزيد من النجاح في المرحلة المقبلة لقيادة الشارقة إلى أفضل مرحلة من النتائج في دوري الخليج العربي، وأشار المدير الفني لفريق الشارقة إلى أنه يشعر بالامتنان والتقدير لهذه الثقة، ولكل من قام بترشيحه للحصول على الجائزة سواء الخبراء والنقاد أو الجماهير. وأضاف «هذه مبادرة تستحق الثناء من «الاتحاد»، لأنها تؤدي في نهاية الأمر إلى المنافسة بين اللاعبين والمدربين لتقديم عروض جيدة، ونتمنى مواصلة طريقنا بأفضل صورة لتحقيق طموحات النادي وجماهيره، بالأداء والنتائج الإيجابية». ولم يخف العنبري سعادته بحصوله على جائزة أفضل مدرب التي تعبر عن واقع المدربين خلال الشهر، وهو ما يشكل الإضافة المطلوبة في منافسات دوري الخليج العربي. هداف «الملك»: مفاجأة رائعة في «وقت التحدي» الشارقة (الاتحاد) وصف البرازيلي فاندرلي، مهاجم الشارقة، حصوله على جائزة «هدف الشهر» بالمفاجأة الرائعة التي تمنحه فرصة العمل على مضاعفة جهوده مع فريقه بالمرحلة المقبلة وتحسين مركز الشارقة للخروج من منطقة الخطر بالدوري. وكان الهدف الذي سجله فاندرلي في مرمى العين بالجولة 16 من دوري الخليج العربي نال أعلى الأصوات في جوائز الاتحاد لنجوم الشهر. وأشار «هداف الملك» إلى أنه يشعر بالتقدير لكل الذين رشحوه لهذه الجائزة، ويتمنى أن يكون بمستوى التوقعات في الجولات القادمة، وقال «الجائزة جاءت في وقت يواجه فيه فريقنا تحدياً كبيراً لمتابعة العمل على تحقيق النتائج الإيجابية في مسابقة الدوري، وبقليل من التركيز يمكن أن تحقق الأهداف المطلوبة، كما أن المدرب العنبري يقوم بجهد رائع لمساعدة اللاعبين على إظهار أفضل ما لديهم في الميدان». وأردف «شكراً لهذا العمل الرائع من قبل صحيفة «الاتحاد»، والفكرة جيدة للغاية تدفع الجميع للأداء بقوة في الميدان، وفي أوقات كثيرة تساعد مثل هذه الجوائز على زيادة مستوى المنافسة بين أطراف اللعبة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا