• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أيادي زايد البيضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

قصة هذه القرية المصرية كانت تعرف بمشروع الخطارة بفاقوس إحدى مدن محافظة الشرقية المصرية، وقد زار المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، هذه المحافظة التي يقام بها مهرجان الخيول السنوي.. عرف رحمه الله أن مصر بصدد وقف مشروع الخطارة المكون من 17 ألف فدان، وتنشأ عليه حياة كاملة، ويستفيد منه الفقراء، فكان مشروعاً ناجحاً بامتياز، وهو منحة أوروبية لتعمير وزراعة الصحراء، رغم ما كان يحققه من نجاح وإنتاج على الأرض فإنه كان يخسر، فعلم «رحمه الله» أن هؤلاء البشر يشردون فأمر على الفور بتسديد ديون المشروع، وتمليك هؤلاء العاملين المنازل، بل وتجهيزها بجميع الأدوات المنزلية، وإنشاء مدرسة لهم ومرافق خدمية، وسميت القرية بـ «قرية الشيخ زايد»، وبقيت قرية الشيخ زايد، رحمه الله وما زالت أكف الدعاء للشيخ زايد بالرحمة تتواصل وترتفع من هؤلاء الناس وأقاربهم، فرحم الله زايد قائد الإنسانية.

وعندما تتجول في ربوع مصر ترى مشروعات كثيرة باسمه مثل حي الشيخ زايد بالإسماعيلية وقناة الشيخ زايد ومستشفى الشيخ زايد ومدارس الشيخ زايد.. إلخ.. فهنيئاً لأبناء الإمارات والأمة هذا التاريخ والسيرة العطرة المشرفة، وبقائد عظيم عمل من أجل الإنسانية، فنسأل الله أن يرفعه في أعلى الدرجات في جنات الخلد، وأن يحفظ الإمارات وطناً للعطاء والإنسانية.

أحمد أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا