• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

اختتام فعاليات البرنامج المهني للناشرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت هيئة الشارقة للكتاب فعاليات البرنامج المهني للناشرين الذي استمر على مدى يومين، بحضور أكثر من 400 ناشر من 60 دولة، بثلاث جلسات نقاشية، كشفت الأولى منها تفاصيل العدد الأول من مجلة «الناشر الأسبوعي»، فيما تناولت الثانية «تحديات التوزيع الدولي في العصر الرقمي»، وطرحت الثالثة أثر الترجمة ودورها في نقل الأدب.

واطلع الحاضرون من الناشرين والمهتمين بقطاع النشر والثقافة، على موضوعات العدد الأول من «الناشر الأسبوعي»، عقب جلسة حوارية تناولت الرؤية التي تنطلق منها والأهداف المستقبلية لها، تحدث خلالها سالم عمر سالم، مدير إدارة التسويق والمبيعات بهيئة الشارقة للكتاب، وكيفين برايمان، نائب الرئيس التنفيذي وناشر مجلة «ببليشرز ويكلي» الأميركية، وأدارها علي العامري، مدير تحرير مجلة «الناشر الأسبوعي».

وفي ندوة «تحديات التوزيع الدولي في العصر الرقمي» التي شارك فيها كل من ستيف بوتاس، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «أوفر درايف»، وديفيد تايلور، نائب الرئيس الأول لاستحواذ المحتوى العالمي في إنغرام، وأدارها شريف بكر، العضو المنتدب لشركة العربي للنشر والتوزيع، أكد الحاضرون على أهمية انتشار ثقافة التسويق الرقمي بين الناشرين العرب للوصول إلى كل قارئ للعربية في مختلف أنحاء العالم.

في الإطار ذاته، أكد المشاركون في ندوة «الأدب في الترجمة» التي أدارها مايكل موشيك، المحرر في مؤسسة إنتر لينك للنشر، أن الأدب أشبه بإنتاج إعلامي يتعدى حدود المنطقة الواحدة، وأنه قابل للانتشار خارج الوطن الواحد، ودعوا الجميع إلى الإسهام في نشر الأدب، لأنه العامل الأساس في محو الجهل والأمية، وتوطيد العلاقات والمحبة، وتعميق العلوم والمعارف، والأخذ بيد القارئ للسفر به في مواطن ولغات وثقافات وعوالم عدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا