• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

معرض تفاعلي يحكي قصتها

مخطوطة بيرمنغهام القرآنية في الإمارات لأول مرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

في سابقة هي الأولى من نوعها، ولأول مرة في الإمارات، تُقيم جامعة بيرمنغهام، بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والمجلس الثقافي البريطاني، معرضاً تفاعلياً رقمياً يحكي قصة مخطوطة بيرمنغهام القرآنية.

وتعد المخطوطة واحدة من أقدم المخطوطات الإسلامية وكنزاً من الكنوز العالمية، وسوف تعرض في كل من الشارقة وأبوظبي ودبي، وسيتمكن زوار المعرض من التعرف إلى المخطوطة عن قرب في شكلها الرقمي، وكذلك سيتم عرض نسخة طبق الأصل منها.

ويعد المعرض أحد أبرز فعاليات برنامج التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات لعام 2017، والذي تم إطلاقه برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد     أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز أمير ويلز، حيث يتيح المعرض لزواره معرفة القصة وراء المخطوطة الثمينة من خلال دورة مجانية مبتكرة عبر الإنترنت وضعها الفريق المسؤول عن العناية بالمخطوطة في مكتبة أبحاث جامعة كادبوري.  

ويقام المعرض ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 2017 في الفترة بين 1 و11 نوفمبر، ثم ينتقل إلى «حديقة أم الإمارات» بأبوظبي من 20 إلى 29 نوفمبر ثم إلى دبي في ربيع 2018، لكي تتاح الفرصة أمام فئات المجتمع كافة لمشاهدة واحدة من أقدم نسخ القرآن الكريم.  

ويقوم المعرض في كل إمارة بعرض مجموعة من الأنشطة التعليمية المتعلقة بمخطوطة بيرمنغهام القرآنية للشباب. كما تجري في أبوظبي ورش عمل إبداعية للطلاب.وقالت سوزان وروال، مديرة المجموعات الخاصة في مكتبة أبحاث جامعة كادبوري: «إن ورشة العمل المجانية ستمكن الأطفال من تعلم كيفية إنتاج خطوط شبيهة بتلك التي عُثر عليها في مخطوطة بيرمنغهام القرآنية وغيرها من المخطوطات القديمة، كما يتعلمون أكثر عن مجموعة منجانا لمخطوطات الشرق الأوسط التي تحتفظ بها الجامعة وعلاقتها بالقرن الحادي والعشرين».وتشمل المواضيع التي تغطيها الدورة: كيف وصلت المخطوطة إلى جامعة بيرمنغهام؟ كيف ترتبط مخطوطة بيرمنغهام القرآنية بتطوير التقليد العربي المكتوب؟ فن المخطوطات القرآنية وثقافة المخطوطات الإسلامية، حفظ ورعاية المخطوطات التاريخية، قيمة المصادر التاريخية الأولية كمصدر قيّم للبحوث.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا