• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

استكملت النسخة الرابعة من مبادرة «التطوع في الإمارات 2016»

«دبي العطاء» تدعم البيئة التعليمية لـ 560 طالباً وطالبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

دبي (وام)

استكملت «دبي العطاء» - جزءاً من «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» - بنجاح النسخة الرابعة من مبادرة «التطوّع في الإمارات 2016» والتي نظمت أمس في مدرسة السلف الصالح الخاصة في رأس الخيمة.

وشهدت النسخة الرابعة من المبادرة التي تهدف إلى توفير المساعدة للمدارس غير الربحية في الإمارات مشاركة 100 متطوع من دولة الإمارات حيث اجتمعوا جميعاً من أجل المساعدة على إثراء البيئة التعليمية للمدرسة من خلال تزويدها بالأجهزة والأثاث فضلاً عن تحسين البيئة التعليمية لأكثر من 560 طالبا وطالبة.

وقال طارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء «إن روح العطاء ومساعدة الغير سمة واضحة في دولة الإمارات ويكرّس الناس وقتهم للمشاركة في مبادراتنا التطوعية سواء كانت على المستوى المحلي أو في الخارج انطلاقاً من رغبتهم الصادقة لمساعدة الغير».

وأكد أن دعم بنك رأس الخيمة الوطني أتاح إنجاز هذه النسخة من المبادرة بنجاح، مبديا تطلعه لرؤية الأطفال يصلون إلى المدرسة يوم الأحد ليشهدوا تحسينات حقيقية أصبحت ممكنة اليوم بفضل مساهمة الجميع ومن ضمنهم متطوعي دبي العطاء. وفي إطار هذه المبادرة شارك 100 متطوع في أنشطة مختلفة شملت رسم الجداريات التعليمية وبناء منصة لمسرح المدرسة وتجهيز المسرح بالكراسي وتوفير مقاعد وكراسي للفصول الدراسية وتركيب حماية ضد الصدمات حول الأعمدة في الملعب علاوة على ذلك ساعد المتطوعون في تجهيز مطعم المدرسة بطاولات وكراسي وتركيب أرضيات صديقة للأطفال وألعاب في الملعب بالإضافة إلى توفير أجهزة للمختبر ومعدات رياضية كجزء من هذه المبادرة. وقال بيتر انجلند الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني «من خلال التزامنا الثابت تجاه دعم المجتمع إننا سعداء بإقامة شراكة مع دبي العطاء مرة أخرى إذ تتماشى المبادرات مثل مبادرة دبي العطاء»التطوّع في الإمارات«مع أهداف المسؤولية الاجتماعية لبنك رأس الخيمة الوطني مما يمكننا من رد الجميل لمجتمعنا وتهدف النسخة الرابعة للمبادرة إلى تزويد الطلاب بالأدوات المناسبة لتحقيق النجاح في تعليمهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا