• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

مباراة الطموح المشترك للحاق بـ «ركب المقدمة»

العين والوصل.. «لقاء ساخن» في ختام «نصف الدوري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

صلاح سليمان (العين) - يحل الوصل ضيفاً على العين، في آخر مباريات الدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي يستضيفها ستاد طحنون بن محمد بالقطارة في الساعة الثامنة مساء اليوم، وهي المواجهة قبل الأخيرة التي يخوضها «الزعيم» على هذا الملعب، حيث من المنتظر أن يكون اللقاء المقبل مع الشباب، مع بداية الدور الثاني، بمثابة وداع لاعبي العين لملعب القطارة قبل الانتقال إلى ستاد هزاع بن زايد الجديد.

ويسعى الفريقان في لقاء الليلة لخطف النقاط الثلاث، مع نهاية المرحلة الأولى من البطولة «الأم»، لعل وعسى أن يقرب الفائز من فرق المقدمة إذا تعثرت في هذه الجولة، أو تجعله يحافظ على فارق النقاط، إلى أن يحين موعد الدور الثاني ووقتها سيكون لكل «حادثٍ حديث».

ويخوض «البنفسج» المباراة بطموح التعويض، بعد أن خسر لقاء «الكلاسيكو» أمام الجزيرة منافسه التقليدي، في الأسبوع الماضي، وهي الهزيمة التي باعدت بينه وبين فرق الصدارة، وزادت فارق النقاط الذي يفصل بينها، خاصة بعد فوز الأهلي المتصدر على عجمان والشباب الوصيف على الإمارات والشارقة الرابع على الشعب، بينما خسر «الإمبراطور» نقطتين على ملعبه في الجولة السابقة بتعادله مع بني ياس 1-1، ولهذا فإن الخروج بكامل النقاط هو المبتغى والهدف الأساسي الذي يطمح إليه الفريقان، خاصة أن الفارق بينهما نقطة واحدة، حيث يملك العين 18 نقطة وضعته في المركز السادس، يليه الوصل في المركز السابع برصيد 17 نقطة، مما يزيد ويرفع من درجة الإثارة، ويضع اللقاء على «صفيح ساخن»، ويجعل منه قمة بمعنى الكلمة، كما هي عادة لقاءاتهما عبر تاريخهما الطويل.

ويرغب العين في المحافظة على النتائج الطيبة التي حصدها في كل المباريات التي خاضها في الدور الأول على ملعبه بالقطارة، منذ بداية الموسم، وتوجّها بالفوز دون أن يتعرض للخسارة، وتضمنت تعادلاً واحداً أمام الشارقة، ليجمع 16 نقطة من أصل 18 نقطة ممكنة، كما أن الوصل يسعى هو الآخر لتحقيق الفوز الثالث له في بطولة الدوري، تحت قيادة وإشراف مدربه الأرجنتيني هيكتور راؤول كوبر، حيث سبق له أن تغلب على دبي في الجولة السابعة، وتعادل بعدها مع الوحدة، إلا أنه عاد وخسر من النصر بسداسية تاريخية، نجح بعدها في تقديم خدمة كبيرة لفرق البطولة بعرقلته للمتصدر الأهلاوي في الجولة العاشرة، ليبقى الفريق الوحيد الذي أوقف مسيرة «الفرسان»، ولكنه تعرض للخسارة من الإمارات في الجولة التالية مباشرة، قبل أن يسقط في فخ التعادل على ملعبه أمام بني ياس في الجولة قبل الأخيرة.

ويفقد العين في مباراة اليوم البرازيلي ميشيل باستوس الذي تعرض لكسر في يده اليسرى في لقاء الجزيرة الأخير، وتم وضع يده في الجبس، وسوف يغيب من 5 إلى 6 أسابيع، فيما يفتقد الوصل جهود حارسه الأساسي أحمد محمود ديدا، بسبب الإصابة ويحل راشد علي بدلاً منه، بجانب غياب المهاجم محمد ناصر للإيقاف بالإنذار الثالث، في الوقت الذي يعود فيه إلى التشكيلة، محمد جمال وعثمان الهامور بعد انتهاء إيقافهما.

عبدالله بن محمد يطالب اللاعبين بمضاعفة الجهد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا