• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رؤية فنية

المباراة مهمة لتغيير «الصورة الصادمة» لـ «بطل الخليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

لا يمثل لقاء قطر والبحرين في ختام الدور الأول لمنافسات المجموعة الثالثة أي أهمية لطرفيه على صعيد المنافسة، بعد أن قطعا تذكرة العودة مبكراً، بتأكيد خروجهما من المنافسة، في ختام الجولة الثانية للمجموعة، لكن في الوقت نفسه يعتبر بالغ الأهمية للمنتخبين بشكل عام، و«العنابي» على وجه الخصوص، حيث يحاول كل منهما تسجيل فوز في أستراليا، حتى ولو كان معنوياً، بجانب أن المباراة تعتبر المحطة الأخيرة عند بعض اللاعبين في «الأحمر»، فضلاً عن أن قطر تريد تغيير الصورة الصادمة، التي ظهرت بها أمام الإمارات وإيران.

وقدم «العنابي» مفاجأة غير سارة، وفوزه على البحرين يعيد له بعض الثقة، ويحسن سمعته، خاصة أنه متوج منذ أسابيع قليلة، سبقت البطولة بـ «خليجي 22» بالرياض، وكذلك فإن المجموعة الجديدة من اللاعبين، ومدربهم جمال بلماضي، يتوقع أن تكون لهم ردة فعل جيدة في المباراة، لأنها رغم أنها لا تعني شيئاًء على صعيد المنافسة، لكنها تمثل الكثير للمنتخب القطري، الذي ما زال في بدايات مشروعه لصناعة منتخب قوي يكون قادراً على تشكيل حضور قوي على الساحة الدولية، ومن المفيد له أن يحقق ولو فوز واحد في أستراليا، مثلما هو الحال بالنسبة للبحرين الذي يحول بلوغ فوز يدون له في أستراليا، قبل أن يغادرها عائداً إلى بلاده.

والمتوقع أن نشهد مباراة قوية بين المنتخبين اللذين يعرفان كل شيء عن بعضهما، رغم أن الفوز بها معنوي لا أكثر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا