• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أسود الرافدين» كثف تدريباته لمواجهة فلسطين في الجولة الأخيرة

عماد هاشم:نعد العدة لخطف بطاقة التأهل للدور الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

محمد عماد (كانبيرا)

كثف المنتخب العراقي من تدريباته قبل مواجهة فلسطين في لقاء الجولة الأخيرة من المجموعة الرابعة والتي ستحدد صاحب البطاقة الثانية للتأهل إلى الدور الثاني، وقد خاض منتخب العراق أمس وحدتين تدريبيتين، الأولى صباحية، تم من خلالها تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين، الأولى من الذين خاضوا المباراة الأخيرة مع اليابان، واقتصرت تدريباتهم في قاعة الحديد وتمارين القوة بإشراف مدرب اللياقة البدنية الإسباني جونزالو رودريجرز جارسيا، إضافة إلى السباحة والساونة، بينما تدربت المجموعة الثانية على المطاولة من خلال الدراجات الهوائية في الهواء الطلق بالقرب من مقر إقامة الفريق في كانبيرا، من اللاعبين الذين لم يلعبوا في مجموع المباراتين الأولى والثانية (الأردن واليابان)، إضافة إلى الذين اشتركوا في دقائق معدودة في المباراتين، بينما جاءت الوحدة التدريبية المسائية بإشراف الجهاز الفني وتركزت على تطبيق الأسلوب التكتيكي، الذي سيتبع في مباراة فلسطين من خلال تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين، ويبدو أن الجهاز الفني سيستقر على التشكيلة التي خاضت اللقاء الأول والثاني مع استخدام همام طارق وعلي عدنان في التناوب بمراكزهم من جهة اليسار، فيما يغيب عن المواجهة المهاجم علاء الزهرة بسبب تلقيه إنذارين مع احتمالية الزج بجيستن ميرام العراقي المحترف في صفوف كولمبوس كرو الأميركي، لتعويض غياب الزهرة، خصوصاً أن ميرام حل كبديل ناجح لقائد الفريق يونس محمود في مباراة الأردن واليابان، واشتراكه في أكثر من 80 دقيقة في مجموع المباراتين، إضافة إلى احتمالية إشراك المهاجم مروان حسين في دقائق المباراة، ولاعب الوسط أسامة رشيد المحترف في هولندا. وقال أحمد إبراهيم مدافع المنتخب العراقي المحترف في صفوف نادي عجمان، إن الفريق العراقي يعيش أجواء مثالية ويخطو بثقة للمضي قدماً نحو الأدوار المقبلة من البطولة، مادحاً زملاءه في الفريق والذين قدموا مستوى طيباً في مباراة اليابان، وكان ممكن الخروج بنقطة على أقل تقدير من تلك المباراة. وأضاف: لم نكن نستحق الخسارة، خصوصاً أن الحكم كان قاسياً في احتسابه لركلة الجزاء التي جاء منها هدف اليابان الوحيد.

من جهته، أكد عماد هاشم، مدرب حراس المرمى، أن الفريق العراقي كان نداً قوياً لـ«الساموراي» الياباني رغم الفارق في مدة الإعداد وجاهزية اللاعبين، حيث يمتلك المنتخب الياباني أكثر من 11 لاعباً محترفاً في أوروبا، ومع الخروج بنتيجة الخسارة بهدف تعد جيدة، قياساً لظروف إعداد المنتخب العراقي التي جاءت قبل أسبوعين فقط من انطلاق فعاليات البطولة، مضيفاً أن الفريق يعد العدة لخطف الفوز من فلسطين والتأهل إلى الدور الثاني والذهاب بعيداً في البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا