• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

مقتل قيادي إرهابي قرب تدمر

أنقرة تردي 25 «داعشياً» وتدمر عشرات الأهداف شمالاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

قال الجيش التركي أمس، إنه أردى 25 عنصراً من «داعش» ودمر 206 أهداف، بضربات جوية ومدفعية خلال الساعات الـ24 الماضية في إطار عملية «درع الفرات»، استهدفت 64 موقعاً للتنظيم الإرهابي شمال سوريا. بينما أكدت مصادر عسكرية أن جندياً تركياً توفى أمس، متأثراً بجروح أصيب بها في محيط مدينة الباب في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب .ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» عن المصادر العسكرية، قولها إن أحد الجنود الأتراك المشاركين في عملية «درع الفرات» أصيب أمس الأول في مدينة الباب توفي في وقت لاحق.

بالتوازي، قتل أحد قيادي «داعش» الإرهابي يدعى عمر أسعد في غارة جوية قرب مدينة تدمر في ريف حمص، حسبما نقل موقع «المصدر» الإلكتروني الإعلامي السوري، استناداً إلى مصدر عسكري،موضحاً أن أسعد كان أحد زعماء الإرهابيين في محافظة حمص، وتم القضاء عليه بغارة جوية استهدفت موقعه في مدينة السخنة، دون أن يحدد هوية الطائرة التي شنت الضربة. وفي المنطقة نفسها، أفادت وكالة «نوفوستي» الروسية، أن جيش النظام و«القوات الرديفة» صدت هجوماً عنيفاً شنه مسلحو «داعش» على القاعدة الجوية «تيفور» على بعد 90 كيلومتراً من مدينة تدمر التي عاد وسيطر عليها التنظيم الإرهابي منذ فترة قريبة. ويعتبر مطار التيفور المعقل الرئيس وخط الدفاع الأول لهذا الجيش على الطريق إلى حمص من جهة تدمر الأثرية.