• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تلقت 1343 شكوى من مستهلكين خلال 4 أشهر

«اقتصادية أبوظبي» تغلق 41 منشأة تجارية وتحرر 70 مخالفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تلقت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي نحو 1343 شكوى من المستهلكين خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، أغلقت على أثرها 41 منشأة وحررت 70 مخالفة للمنشآت التجارية على مستوى الإمارة، بحسب بيان صحفي أصدرته الدائرة أمس بمناسبة انطلاق الدورة الخامسة لفعاليات ملتقى أبوظبي الرمضاني الخامس في ياس مول.

وتفضيلاً، تلقى قسم الرقابة والتفتيش دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري 403 شكاوى من المستهلكين بحق عدد من المنشآت التي تمارس مخالفات صريحة تم على اثرها إغلاق عدد 41 منشأة على مستوى الإمارة.

كما تلقى قسم العلامات والوكالات التجارية بإدارة الحماية التجارية خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري 106 شكاوى من المستهلكين وأصحاب العلامات التجارية موزعة على 71 شكوى في أبوظبي و35 في العين وذلك بحق عدد من المنشآت التي تمارس الغش التجاري للعلامات التجارية تم على اثرها تنفيذ 3540 زيارة إلى عدد من المنشآت وتحرير 70 مخالفة.

وبدوره، تلقى قسم حماية المستهلك بإدارة الحماية التجارية 834 شكوى من المستهلكين خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري توزعت على 439 شكوى في أبوظبي و389 شكوى في العين و6 شكاوى في المنطقة الغربية.

إلى ذلك، افتتح فعاليات الملتقى خليفة سالم المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، والتي تأتي ضمن حملة «اعرف حقوقك كمستهلك» وركزت على مدار ثلاثة أيام على حقوق المستهلك وتعزيز دور الدائرة في توعية الجمهور من خلال عدد من الفعاليات والمسابقات المتنوعة.

وقال خليفة المنصوري في بيان: إن الملتقى الرمضاني الذي دأبت الدائرة على تنظميه سنويا خلال شهر رمضان يهدف إلى خلق أجواء اقتصادية واجتماعية وثقافية لتسلط الضور على العديد من الموضوعات المرتبطة بمجتمع إمارة أبوظبي والتي من شأنها أن تعزز من تواصل الدائرة مع كافة شرائح المجتمع عبر الأجواء الرمضانية. وأكد أن دورة الملتقى هذا العام تعكس حرص الدائرة على تطبيق السياسات والإجراءات والأنظمة المتعلقة بحماية المستهلك والتي تضمن حصول المستهلك على أجود السلع والخدمات في أبوظبي من خلال استقبال الشكاوى من الجمهور، سواء كانت شكاوى عامة كارتفاع الأسعار أو شكاوى خاصة بالمستهلك نفسه تتعلق بعدم رضاه عن سلعة أو خدمة حصل عليها، والحرص على حلها في أسرع وقت ممكن تحقيقاً لرضاه إلى جانب ​توعية المجتمع وتعريف المستهلك بحقوقه وواجباته. وأشار إلى أن دورة هذا العام تركز على شريحة المستهلكين في مدينة أبوظبي عبر توفير المنصة المثالية لتلتقي من خلالها الدائرة بالجمهور بشكل مباشر لتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم والتعريف بدور الدائرة في تحقيق أهدافها الرامية إلى التركيز على شريحة المستهلكين.

وأكد أن دورة الملتقى هذا العام تعكس رسالة هذا الملتقى السنوي الرمضاني التي تركز على متطلبات واحتياجات كافة شرائح المجتمع وعرضها بطرق شيقة ومبتكرة تتناسب مع الأجواء الرمضانية بما يسهم في تعزيز التواصل والتفاعل بين كافة الأطراف المعنية. وتضمنت فعاليات الدورة الخامسة لملتقى أبوظبي الرمضاني الخامس تنظيم عدد من الفعاليات من أبرزها تقديم ثلاثة عروض مسرحية قصيرة وهادفة تفاعل معها الجمهور والتي ركزت على توعيتهم بموضوعات حقوق وواجبات المستهلك والأسعار والإنفاق وقراءة العقود قبل الشراء أو التوقيع عليها. كما تضمنت فعاليات الدورة تقديم عدد من المسابقات والجوائز للجمهور من خلال عرض أسئلة حول حقوق المستهلك في الحماية من المنتجات وعمليات الإنتاج والخدمات التي تشكل ضررا على صحته والاختيار بين العديد من البدائل من السلع والخدمات بأسعار تنافسية مع ضمان الجودة وترشيد الإنفاق وعدم الانسياق وراء الرغبات مما يشكل عبئا على دخل الفرد وأسرته، بالإضافة إلى التعريف بسياسة الاستبدال والاسترجاع. واستقبلت الدائرة الجمهور من خلال منصتها الخاصة بشكل مباشر، حيث تم توزيع عدد من المطبوعات التي تتضمن نصائح رمضانية والتعريف بالقانون الاتحادي لحماية المستهلك وكتيبات توضح حقوق المستهلك. ونفذ قسم حماية المستهلك خلال الأشهر الأربعة الأولى للعام الجاري حملة توعية بعنوان «اعرف حقوقك كمستهلك» في حوالي 12 مركزاً تجارياً في أبوظبي تم خلالها توزيع عدد من المطبوعات للجمهور، والتي تهدف إلى تعريفهم بحقوقهم والقوانين واللوائح التي تحميهم من ممارسات الغش والتدليس التجاري. وفي إطار الحملة نفسها، التقت إدارة الحماية التجارية بأصحاب المحلات والعلامات التجارية في عدد من المراكز التجارية من خلال تنظيم عدد من ورشات العمل استهدفت التعريف بالقوانين واللوائح المنظمة بالنشاط التجاري في إمارة أبوظبي، وخاصة المرتبطة منها بحماية المستهلك والعلامات التجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا