• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

تعمل على الجزء الثاني من سيرتها الذاتية

منى السعودي تروي 52 عاماً في طرق الحجر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

قالت النحاتة المخضرمة منى السعودي، إنها تفكر في وضع كتابها الثاني لتستكمل تسجيل سيرتها مع الفن بعد أن أكملت 52 عاماً منذ أن طرقت عالم الحجر. وأضافت السعودي، المولودة في عمّان العام 1945، لـ«الاتحاد» «منذ بداية عملي في النحت العام 1965 وأنا على ارتباط بالأرض الأم» فنحن ننتمي إلى أرض واحدة رغم خلافاتنا وحروبنا المستمرة».

وكان قد صدر للنحاتة منى السعودي المقيمة في بيروت منذ 1969 كتاب «منى السعودي، أربعون عاماً في النحت» العام 2006 وثقت فيه تجربتها الفنية منذ البدايات حتى 2005، وهي تعتبر فيه أن النحت لديها تجسيد للشعر «قول ما لا يقال، لمس ما لا يلمس، هو الكلام الصامت، الحركة في السكون، الكشف والسر، الطيران بلا أجنحة، مزج الكوني بالأرضي، إدخال الزمن في المكان، نسج القداسة بإعادة التكوين والتواصل بالغيب».

يذكر أن منى سعودي شاركت مؤخراً في «فن أبوظبي» الذي أقيم في منارة السعديات، حيث عرضت عملين نحتيين مذهلين لها: الأول يحمل عنوان «الأرض الأم» والثاني «نورس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا