• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

أعلن عن مشروع لتبادل الفنانين المقيمين بين البلدين

معرض ثقافي في كيرلا يستكشف الروابط التاريخية بين الإمارات والهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استقطبت النسخة الثالثة من معرض «بينالي كوتشي- موزريس»، الذي يقام تحت رعاية وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات ووزارة الثقافة في كوتشي، أعداداً كبيرة من الزوار. ويستمر البينالي، الذي يخصص هذا العام للتعريف بالروابط التاريخية والتمازج الثقافي بين الإمارات والهند، حتى 2 مارس 2017. وافتتح المعرض الدكتور أحمد البنا سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الهند، ومعالي كاداكمبالي سوريندران وزير السياحة في ولاية كيرالا، بحضور جمال حسين الزعابي القنصل العام لدولة الإمارات في ولاية كيرالا، ويوسف علي موسليام رئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو قيم المعرض، وحشد غفير من محبي الفنون.

ويستضيف المعرض العديد من الأعمال الفنية التي تصور السمات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية المشتركة التي طالما ميزت العلاقات بين البلدين. كما أنها تؤرخ حياة الهنود في الإمارات والإماراتيين في الهند، وتكشف النقاب عن العديد من الذكريات التي تجمع بين البلدين.

وعلى هامش المؤتمر، أعلنت مؤسسة بينالي كوتشي أول مشروع لتبادل الفنانين والمبدعين المقيمين بين دولة الإمارات والهند، وهو نتاج تعاون بين مركز مرايا للفنون في الشارقة ومؤسسة بينالي كوتشي وقيّم الفنون المستقل مو رضا. واختار المشروع الفنانان الإماراتيان محمد أحمد إبراهيم ومحمد كاظم كفنانين مقيمين ضمن «بينالي كوشي- موزيرس»، حيث سيلتحق الفنانان ببرنامج إقامة فنانين استعداداً للعرض المرتقب المقام ضمن «بينالي كوشموزيريس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا