• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بزيادة 2,8 مليار سهم في التحديث الثاني للعام 2015

48 مليار سهم متاحة للتداول أمام المستثمرين بسوق أبوظبي حتى نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

أتاح سوق أبوظبي للأوراق المالية أمام مستثمريه الذين يتجاوز عددهم 950 ألف مستثمر، تداول 48 مليار سهم من الأسهم الحرة للشركات المدرجة للنصف الثاني من العام الحالي، وذلك في التحديث الثاني للعام 2015، بزيادة نحو 2,8 مليار سهم عن إجمالي عدد الأسهم الحرة التي جرى تداولها في النصف الأول من العام والبالغ عددها 45,25 مليار سهم.

ووفقا للتحديث الجديد الذي أقره السوق في 30 يونيو الماضي ويعتبر السادس منذ بدء عمل السوق بآلية أسهم الحرة في احتساب مؤشره بداية عام 2013، تشكل الأسهم الحرة التي سيتداولها المستثمرون حتى نهاية العام الحالي نحو 52,8% من إجمالي الأسهم المصدرة من الشركات المدرجة والبالغ عددها 90,77 مليار سهم ارتفاعاً من 85 ملياراً في التحديث الأخير في نهاية 2014.

ووفقا للآلية التي يعمل بها سوق أبوظبي، تتم إعادة النظر في احتساب الأسهم المتاحة للتداول من أسهم الشركات المدرجة مرتين كل عام بنهاية ديسمبر و30 يونيو. ويقصد بالأسهم الحرة، بحسب تعريف السوق لها، أسهم الشركات بعد استبعاد الأسهم المملوكة للحكومة ومؤسساتها التابعة، وأسهم المؤسسين خلال فترة الحظر، والأسهم المملوكة لكبار المساهمين بنسبة 10% فما فوق، والأسهم غير المودعة.

وبحسب التحديث الجديد، حافظت شركة إشراق العقارية على صدارة الشركات المدرجة كأكثر الشركات اتاحة لأسهمها للتداول، حيث يجري كامل راسمال الشركة البالغ نحو 2,32 مليار سهم، في حين تعتبر شركة الفجيرة الوطنية للتأمين أقل الشركات من حيث عدد الأسهم الحرة المتاحة للتداول، ويقدر عددها بنحو 53,125 سهم تشكل نحو 5,3% من إجمالي عدد الأسهم المصدرة البالغ عددها مليون سهم.

وفي القطاع المصرفي، حافظ بنك الخليج الأول على الصدارة، وارتفع عدد أسهمه الحرة إلى 4,4 مليار سهم مقارنة مع 3,73 مليار سهم في التحديث السابق، بما يعادل 97,8% من إجمالي عدد الأسهم المصدرة من قبل البنك والبالغ عددها 4,5 مليار سهم. وتعود هذه الزيادة إلى أسهم المنحة التي وزعها البنك على مساهميه والبالغة 600 مليون درهم سهم بنسبة 15.38% من رأس المال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا