• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  06:16    مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق: بغداد الآن "دولة طائفية" وليس دولة ديمقراطية        06:17     البرزاني: ماضون قدما في الاستفتاء    

تشكيلية هولندية تحوّل ركام بيوت غزة إلى تحف فنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

خان يونس (أ ف ب)

تحاول فنانة تشكيلية هولندية إصلاح ما خربته الحرب محولة إلى تحفة فنية بقايا ركام منازل دمرها القصف الإسرائيلي عام 2014 في خان يونس في قطاع غزة.

فقد عملت الفنانة التشكيلية الهولندية ماريان تويين (52 عاماً) بمساعدة مهندسين وفنيين فلسطينيين على «تحويل دمار البيوت إلى نحت جميل» ضمن مبادرة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطينية.

فأحالت منزل أبو أحمد شعث الذي تعرض للقصف المدفعي عام 2014، إلى ما يشبه متحفاً صغيراً يؤمه الزوار.

وتقول تويين، إنها أعادت استخدام بقايا حجارة وأعمدة وسقف المنزل المتضرر وحولتها إلى أشكال فنية لافتة وجذابة. وكانت الفنانة معتادة على العمل على أبنية بصدد الهدم لإقامة معارض موقتة فيها، ولا سيما في هولندا وروسيا وجنوب أفريقيا. وهي تقول «المجيء إلى غزة شكل مرحلة جديدة. فللمرة الأولى أعمل على أبنية دمرتها الحرب».

وإلى جانب قطع من الحجارة الصخرية التي جمعت من بين الركام، نجحت عملية النحت اليدوي خلال المشروع الذي استغرق إنجازه ثلاثة أشهر، في عكس صورة جمالية متكاملة.

وأعادت تويين استخدام البلاط والجرانيت المهشم في زخرفة الأرضيات المتصدعة.

وحرصت الفنانة الهولندية على تثبيت أعمدة حديد بطول ستة أمتار تقريباً ربطت بجسور علوية لتشكل واجهة المنزل الذي كان يستعد مالكه لجرفه بغية إعادة بنائه.

ويقول محمد النجار (40 عاماً) من سكان بلدة خزاعة شرق خان يونس «أنتظر إعادة بناء منزلي، وقد أعجبتني الفكرة باللمسات الغربية، وأتمنى أن يتم بناء بيتي مثله».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا