• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

بهدفي خليفة مبارك وبترويبا

«العميد» يلحق الخسارة الأولى بـ «فخر أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

ألحق النصر الخسارة الأولى بضيفه الجزيرة المتصدر بهدفين دون مقابل، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس على استاد آل مكتوم في نادي النصر، في ختام «الجولة 12» لدوري الخليج العربي. وافتتح المدافع خليفة مبارك التسجيل في الدقيقة 62 بكرة رأسية، قبل أن يضيف «البديل» بترويبا الهدف الثاني في الدقيقة 94، ورفع «العميد» الذي حقق فوزه السادس في مشواره، والثاني على التوالي رصيده إلى 18 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثامن، في المقابل تجمد رصيد «فخر أبوظبي» المتصدر الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين، عقب طرد مدافعه سالم راشد، عند 26 نقطة.

ولم تشهد الدقائق العشر الأولى من انطلاقة المباراة أي خطورة على مرمى الفريقين، قبل أن يبدأ الجزيرة الضغط على دفاع أصحاب الأرض، وسنحت الفرصة الأولى من تسديدة أرضية للكوري بارك الذي حاول استغلال كرة مرتدة من دفاع «الأزرق» قابلها بتسديدة مرت جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس عبد الله محمد في الدقيقة 12.

ورد النصر بمحاولة هجومية بكرة متبادلة بين الثنائي جاسم يعقوب، ومهند كرار أمام منطقة جزاء الجزيرة انتهت بين أحضان الحارس علي خصيف، أعقبها محاولة ثانية من هجمة منظمة من الجهة اليمنى، لتصل إلى الظهير المتقدم محمود خميس الذي حاول التسديد بيسراه مرت سهلة إلى الحارس.

وأشهر الحكم عمر آل علي البطاقة الصفراء الأولى في المباراة لمدافع الجزيرة سالم راشد في الدقيقة 28 إثر كرة مشتركة في وسط الملعب، وأجرى الهولندي تن كات مدرب الجزيرة تبديلاً مبكراً قبل نهاية الشوط الأول بدخول أحمد العطاس بديلاً لخلفان مبارك 33 الذي نال البطاقة الصفراء قبل خروجه من الملعب.

وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول تحسناً على مستوى المردود الهجومي للجزيرة، وحاول إيلتون ألميدا مباغتة حارس النصر بتسديدة يسارية من داخل المنطقة تصدى لها الأخير بنجاح، أعقبها محاولة أخيرة من ركلة حرة نفذها مبارك بوصوفة وأبعدها دفاع «الأزرق».

وواصل الجزيرة أفضليته مع انطلاقة الشوط الثاني، حيث بدا الأكثر تركيزاً على تسجيل هدف التقدم، قبل أن يفاجئ النصر دفاع المنافس، بافتتاح التسجيل في الدقيقة 62 من كرة رأسية للمدافع خليفة مبارك، الذي استغل ركلة ركنية نفذها محمود خميس فشل دفاع الضيوف في إبعادها ليحولها مبارك رأسية في الزاوية البعيدة لمرمى علي خصيف.

ودفع الروماني دان بيتريسكو مدرب «العميد» بورقة البوركيني بترويبا بديلاً لجاسم يعقوب، في المقابل حاول تن كات تعزيز الجبهة الهجومية لفريقه بدخول سلطان الشامسي بديلاً ليعقوب الحوسني، وكثف الجزيرة ضغطه الهجومي في الدقائق العشر الأخيرة، سعياً وراء التعادل دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى «الأزرق» الذي اعتمد بدوره على الهجمات المرتدة التي لم تخل من الخطورة، في ظل المشاركة الإيجابية لسالم صالح بديلاً لمهند كرار في المقدمة الهجومية.

وتأزمت أوضاع الجزيرة بصورة أكبر بعد طرد مدافعه سالم راشد الذي تلقى الإنذار الثاني في الدقيقة 88 بعد مخالفة مع البديل سالم صالح، وكاد بترويبا أن يزور مرمى فريقه السابق من هجمة مرتدة، قبل أن يعود ويصحح الخطأ من كرة ثانية داخل منطقة الجزاء سددها بذكاء بين أقدام الحارس علي خصيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا