• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مآذن من بلادي

جامع الهدى يجمع بين الطرز المملوكية والأندلسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

ماجد الحاج

ماجد الحاج (الشارقة)

استطاعت كثير من المساجد في الدولة استدعاء الطرز الإسلامية التاريخية، والتي مضى عليها أكثر من ألف عام لتأصيل المعمار الإسلامي ذي النقوش والزخارف والخطوط الجاذبة للذائقة البصرية من خلال القباب والمآذن والمشربيات التي أصبحت عنواناً للعمارة الإسلامية في فلسفة إنشائية لها خصوصية متفردة.

تقاليد معمارية

جامع الهدى يعيد هذه التقاليد المعمارية المملوكية والتي تمثلت في عمارة الجوامع المصرية العريقة، ويقع الجامع في منطقة الخالدية بالشارقة ويتسع لحوالي 2300، وقد طعم المبنى من الداخل بلمسات خشبية غاية في الروعة والجمال تمثلت بالمشربيات التي تعلو حوائط الطابق الثاني ليطل الناظر من خلالها إلى صحن المسجد من جديد. في هذا الجامع العريق.. نحن أمام إعادة تفسير للتقاليد المملوكية بإضافات أندلسية مغاربية تتجلى في مئذنتي جامع الهدى، اللتين تؤطران المسجد ككتلة واحدة تعلوها مجموعة من القباب ترتفع أكبرها عالياً، وقد استطاع المعماري الذي صمم الجامع استلهام الطرز المملوكية في استحضار شكل المحراب الذي يأخذ شكل دخلة نصف دائرية تمتلئ بالزخارف الهندسية ليستقر على يمينه المنبر البسيط المصنوع من الخشب المخروط.

جوامع شاطئية

وينتمي جامع الهدى إلى مجموعة الجوامع الشاطئية التي تتميز بها الشارقة، روعي في الجامع ارتفاعه عن سطح الأرض مما قدم منظراً مهيباً للمبنى بشكل عام، وقد استعملت مادة الرخام بشكل كبير في حوائطه وأرضياته وروعي في ذلك قربه من مياه البحر المشبعة بالأملاح والرطوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا