• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  12:28     البنتاغون يحقق في الغارات على الموصل وسط مخاوف من ارتفاع اعداد الضحايا المدنيين         12:28    الدفاعات السعودية تدمر 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات في سماء أبها وخميس مشيط        12:29     بريطانيا تطرح جنيها جديدا في التداول         12:29    إسرائيل تعتقل 6 آخرين من حراس المسجد الأقصى     

ساعة قبل الإفطار

أدبيات البحث عن «باركينج» قبيل موعد الإفطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

البحث عن موقف للسيارة (باركينج) قبيل موعد الإفطار، يكاد يكون من أكثر الأمور التي تشغل الصائمين هذه الأيام، إذ إن معظم العائلات تتواجد في بيوتها، اعتباراً من فترة ما بعد صلاة العصر مما يجعل المواقف ممتلئة بالكامل، ولاسيما ضمن الأحياء السكنية وبين العمارات والمباني التجارية، ولأن فئة لا بأس بها من الموظفين تضطر للتأخر في دوامها إلى ما يقارب موعد الإفطار، فهذا يعني أنها تتعرض يومياً إلى أزمة «باركينج». والمفارقة أن كلاً يتعامل مع هذه المعضلة بطريقته، ووفقاً للباقته الاجتماعية وقدرته على التحلي بالصبر والمحاولة مراراً وتكراراً.

وبحسب المتعارف عليه للقاطنين في عمارات لا توفر «باركينجات» خاصة، أن المستأجرين يركنون سياراتهم ضمن الحوض التابع لمنطقتهم، تماشياً مع قانون شركة مواقف، ولأنه من البديهي عدم وجود أماكن شاغرة خلال وقت الذروة، والذي يتمثل في شهر رمضان بما قبل موعد الإفطار بساعة، فإن التحلي بالصبر والشعور مع السائقين أمر مطلوب. وتحديداً عندما يتعلق الأمر بأفضلية المرور وأفضلية الركن التي لا يحكم فيها إلا السائقون أنفسهم، ولا تفصل بينهم في هذه الحال إلا الأخلاقيات العامة.

وتبقى أدبيات البحث عن «باركينج» وروح التعاون والإحساس بالهمّ المشترك للصائمين، أمراً مطلوباً في شهر رمضان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا