• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

صورة بائعي الكنافة والقطايف لا تفارقها

مديحة يسري: «رمضان الطفولة» في قلبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يوليو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

لا تنسى الفنانة مديحة يسري صورة بائعي الكنافة والقطايف الذين يستعدون لشهر رمضان، إلى جانب بائعي العرقسوس والفوانيس، وامتلاء البيوت والشوارع بصوت القرآن الكريم المنطلق من الإذاعة بصوت قراء القرآن الكريم محمد رفعت ومصطفى إسماعيل وعبدالباسط عبدالصمد والطبلاوي، وغيرهم، والحرص على تجمع كل أفراد الأسرة على المائدة وقت الإفطار.

رمضان الطفولة

قالت مديحة، إن صورة رمضان الطفولة لا تزال محفورة في ذاكرتها، وأنه كان للشهر الكريم في طفولتها وضع خاص، ونفحات روحانية رائعة، وأنها لا تنسى الأجواء الإيمانية والعلاقات الطيبة التي كانت تسود الشوارع المصرية، وخصوصاً الأحياء الشعبية وصورة بائع العرقسوس الذي كان يجول ويطلق أصوات صاجاته كأحد أهم معالم قدوم الشهر الكريم، وأيضاً بائعو الكنافة والقطايف وهم يصنعونها ويعرضونها أمام متاجرهم.

وأشارت إلى أنها تعلمت منذ صغرها أشياء كثيرة من أسرتها أهمها أداء الفرائض، ومنها الصلاة في مواعيدها والصوم، وأنها تدربت على الصيام عندما كان عمرها خمسة أعوام، وقالت: كنت أشعر بالجوع والعطش فأفطر مع أذان الظهر، وبعد دخولي المدرسة كان لديّ إصرار كبير على صوم اليوم كاملاً، ولم أوفق في إكمال الشهر كله وكنت أوفق في أيام قليلة لا تتجاوز ستة أيام طوال الشهر، وعندما بلغت الثانية عشرة أصبحت قادرة على صوم الشهر كاملاً.

حالة روحانية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا