• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«مدرب الطوارئ» يعود بعد 318 يوماً

العبيدي يبدأ مهمة إنقاذ «الصقور» بالتدريبات المزدوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تسارعت وتيرة الأحداث داخل نادي الإمارات، قبل التوصل إلى قرار إنهاء عقد المدرب التشيكي إيفان هاشيك بـ «التراضي» أمس الأول، بعد أن تراجعت نتائج «الصقور» في دوري الخليج العربي، وآخرها الخسارة أمام عجمان في الجولة السادسة، وإبلاغ نور الدين العبيدي المدرب المساعد بتولي المهمة، وبالفعل قاد التدريب الأول عقب عودة الفريق من الراحة القصيرة، ويعود العبيدي «مدرب الطوارئ» للظهور إلى الواجهة بعد 318 يوماً، وسبق أن استعانت به الإدارة في الموسم الماضي، عقب الاستغناء عن الألماني ثيو بوكير، وقاد «الصقور» أمام بني ياس ضمن «الجولة الـ 12» يوم 16 ديسمبر، وحقق الفريق الفوز بـ «بنصف درزن».

وليس سراً أن إدارة نادي الإمارات أمام مفاوضات عدة، مع بعض المدربين من جنسيات مختلفة، وتقترب كثيراً من التوصل لاتفاق مع مدرب جديد، يقود الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، حيث تشير التسريبات إلى أن المفاوضات غير المعلنة، بدأت بعد لقاء شباب الأهلي دبي، في الجولة الرابعة، إثر التراجع الواضح في مستوى لاعبي «الصقور».

ودشن العبيدي مرحلة إنقاذ «الصقور» بالتدريب على فترتين صباحاً ومساءً، في إشارة واضحة إلى أهمية المرحلة الحالية قبل اللقاء المرتقب أمام الشارقة، وسط أجواء من التفاؤل بإمكانية العودة إلى النتائج الإيجابية بعد مرحلة هاشيك.وتحدث العبيدي مع اللاعبين عن أهمية مضاعفة الجهود، ورفع مستوى الجاهزية للمرحلة المقبلة، والعمل بكل ما يملكون لتجاوز مرحلة التراجع، وبذل أقصى ما يمكن أمام الشارقة وفي المباريات التالية، وشدد على أهمية الإعداد الجيد.ويستعيد الفريق جهود الحسين صالح الغائب أمام العين وعجمان بسبب الإيقاف، كما أصبح حسن عبدالرحمن ضمن خيارات المدرب، بينما بدأ عمر الخديم الغائب منذ مطلع الموسم الحالي رحلة العودة، بعد مرحلة التأهيل مع الجهاز الطبي.وشدد العبيدي على أهمية الاستفادة من الجوانب الإيجابية التي بدت على الفريق في المرحلة الماضية، والعمل والجدية والالتزام، خصوصاً أنه يعمل على العناصر الموجودة الآن لتصحيح الأخطاء الدفاعية الموجودة، بعدما اهتزت شباك الفريق 19 مرة في الدوري وكأس الخليج العربي، إلى جانب العمل للوصول إلى الأداء الأمثل، والحد من الأخطاء التي كلفتهم الخسارة الثالثة على التوالي أمام عجمان في الجولة الماضية، وأضاف: نركز على الجوانب التكتيكية، وتعزيز الثقة في قدرات اللاعبين لتخطي عقبة الشارقة القوي بمردوده الجيد مع العنبري في مباراتيه أمام شباب الأهلي دبي والعين، ويجب أن نسعى لتقديم الأداء الإيجابي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا