• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

بمشاركة 35 جهة

مالية دبي تطلق المرحلة الرابعة من برنامج «التخطيط المالي الذكي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت دائرة المالية في حكومة دبي المرحلة الرابعة من برنامج التخطيط المالي الذكي، في حفل شهد تمثيلاً واسعاً للجهات الحكومية التي بلغ عددها 35 جهة وضمت عدداً من كبار المسؤولين الحكوميين. ويأتي إطلاق المرحلة الجديدة بعد نجاح مشهود أحرزته دائرة المالية في تنفيذ المراحل السابقة. وقالت الدائرة إن الخطة المالية لموازنة حكومة دبي للأعوام 2017-2019 ستوضع بالكامل للمرة الأولى ضمن إطار البرنامج، في وقت لا تزال الجهود تبذل لاستكمال وضع نظام شامل لأتمتة عمليات إعداد الموازنات وتنفيذها على مستوى كل الجهات الحكومية.

وقال عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي، إن ما تنشده الدائرة كجهة حكومية مركزية هو ترك بصمة واضحة في تأسيس أرضية صُلبة تقوم عليها ركائز العمل المستقبلي في إعداد الخطة المالية لإمارة دبي، وربطها بالخطة الاستراتيجية للإمارة والوضع الاقتصادي، بما يضمن الملاءة والاستدامة المالية للإمارة. وأضاف «نحن نحرص على تسخير التقنيات الحديثة وتطويعها لصالح المؤسسات الحكومية تحت مظلة تعاون وثيق تجتمع كلّ الجهات الحكومية تحتها من أجل التحوّل بدبي إلى المدينة الأذكى والأسعد».

ويتكون النظام من تطبيقات مترابطة هي «تخطيط» و«مبادرة» و«إدارة»، وفقاً لعارف عبدالرحمن أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الموازنة والتخطيط بدائرة المالية، الذي أكّد أن موازنة 2017 لحكومة دبي «وُضعت بالكامل من خلال برنامج التخطيط المالي الذكي للمرة الأولى في تاريخ العمل المالي الحكومي».

ووصف أهلي إطلاق المرحلة الرابعة بـ «الحدث المهم الذي تبدأ معه عملية إعداد الموازنات بأخذ مسارٍ جديد قائم تماماً على الابتكار والتحوّل الرقمي»، وقال: «قامت 35 جهة حكومية بإعداد موازناتها للعام 2017 عن طريق تطبيق«تخطيط»وتم استخدام النظام ما يزيد على 630 مستخدماً، بأدوار مختلفة تراوحت بين مراجعين ومُعدّين للموازنات ومسؤولين عنها. ومن المقرّر أن يتم استخدام النظام في المستقبل من أكثر من 1,000 مستخدم سوف يواكبون استكمال التطبيق الشامل على مستوى الجهات الحكومية المستهدفة، وذلك ضمن الجهات الفرعية وجهات الدعم التي يزيد عددها عن 80 جهة».

دعم وتكريم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا