• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تناقش الوضع الملتهب في الاتحاد الدولي الجمعة المقبل

«قمة الإمارات» الطارئة تحدد مستقبل الملاكمة في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اختار الاتحاد الدولي للملاكمة الإمارات لاحتضان أهم اجتماع في تاريخ اللعبة، الذي يعقد يومي الجمعة والسبت المقبلين، تحت مسمى اجتماع طارئ للمنظمة الدولية، وأكد حسن الحمادي أمين السر العام للاتحاد وأمين السر العام للجنة التنظيمية الخليجية «أن الخطوة جاءت على عجل منذ ساعات فقط، وأنهم فوجئوا بطلب الاتحاد الدولي الخاص بإقامة الاجتماع في الإمارات، وبناء عليه تم التحرك سريعاً، لتنظيم واستضافة الحدث العالمي الكبير الذي سيحضر فيه أكثر من 25 مسؤولاً دولياً في أكبر جهة مسؤولة عن الملاكمة العالمية.

وتابع الحمادي: تواصلنا مع الهيئة العامة للرياضة، وعرضنا الأمر على إبراهيم عبدالملك الأمين العام، الذي رحب بالفكرة، واعتبر هذا الترشيح العاجل ثقة كبيرة في اتحاد الإمارات، ووجهنا له الدعوة لإلقاء كلمة الافتتاح، وسينوب عنه خالد المدفع الامين العام المساعد، ثم بدأنا تحركات ماراثونية لاستخراج التأشيرات، وتوفير الحجوزات، وواصلنا الليل بالنهار في غرفة العمليات.

وتمر الملاكمة العالمية بوضع ملتهب للغاية في الاتحاد الدولي، حيث تم عزل رئيس الاتحاد السابق من منصبه، وإيقافه عن العمل من قبل لجنة السلوك بالاتحاد الدولي، على ضوء مخالفات مالية، وتمت إقالة المدير التنفيذي على خلفية الفساد، وتكليف الإيطالي فرانكو فاسيليني نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأوروبي من قبل المكتب التنفيذي بتولي مهمة الرئيس.

ومن المنتظر أن يحضر الاجتماع نواب رئيس الاتحاد الدولي، وأعضاء المكتب التنفيذي، ورؤساء الاتحادات القارية، ورؤساء اللجان العامة، ورؤساء الإدارات المختلفة في الهيكل التنظيمي للإدارة التنفيذية بالاتحاد الدولي، ويشهد الاجتماع وضع خريطة الطريق لمستقبل الملاكمة في العالم، والاتفاق على عقد اجتماع الجمعية العمومية في يناير المقبل لإعادة انتخاب الرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي، والاتفاق على الإجراءات القانونية التي سيتم اتخاذها لمواصلة التصعيد القانوني ضد الرئيس والمدير التنفيذي.

وعما إذا كانت الإمارات لديها نية لاستضافة الجمعية العمومية قال الحمادي: بالتأكيد لدينا النية في ذلك، وهناك ترجيب من قبل المسؤولين في الاتحاد الدولي والاتحادات القارية، وأعضاء المكتب التنفيذي، ويتقرر الأمر خلال الاجتماع التاريخي بالإمارات، ولدينا توجه لترشيح أنس العتيبة رئيس الاتحاد عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي على منصب عضوية المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي، تنفيذاً لاستراتيجية الدولة في التواجد بالمؤسسات الإقليمية والقارية والعالمية، من أجل التأثير في اتخاذ القرارات ودعم جهود تطوير رياضتنا.

وفي سياق مختلف وتعليقاً على وضع اللجنة التنظيمية الخليجية حالياً باعتباره أميناً عاماً لها قال: اللجنة ما زالت قائمة برئاسة الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد، ولكنها في مرحلة إعادة ترتيب الأوراق، ولن نقيم أي بطولات في الوضع الراهن ما دامت قطر خارج المنظومة، وللعلم فإن قطر لم تخدم الملاكمة في أي شيء عندما كانت عضواً في اللجنة الخليجية، حيث إنها تأخرت في استضافة بطولة الخليج الأخيرة للناشئين والشباب لأنها ليس لديها منتخبات ناشئين أو شباب، وكل ما تملكه منتخب للكبار من المجنسين، وبناء عليه رفضنا مقترحاتها.

وقال الحمادي: شهدت الأيام الأخيرة اجتماعاً مهماً في أبوظبي استضاف فيه الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد، عمر الغامدي رئيس الاتحاد السعودي الجديد للملاكمة، بحضور أنس العتيبة رئيس اتحاد الإمارات، حيث تم التشاور حول الوضع الراهن للملاكمة في دول الخليج، وتم الاتفاق على التعاون البناء والمثمر في المرحلة المقبلة، خصوصاً أن المملكة العربية السعودية تملك مشروعاً كبيراً لتطوير اللعبة، ولديها منتخبا للسيدات، ونحن لدينا الخبرة والكفاءات، وتم الاتفاق على تنشيط التعاون المشترك بيننا في المعسكرات والدورات التأهيلية، وسوف تشهد المرحلة المقبلة تنسيقاً كبيراً في مختلف المجالات.

وفيما يخص مشروع «البطل الأولمبي» الذي يتبناه اتحاد الملاكمة قال: بعد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي مباشرة، سوف نعقد مؤتمراً صحفياً في أبوظبي الأسبوع المقبل بحضور اللاعبين السبع الذين تم اختيارهم لهذا المشروع من أجل توقيع العقود الرسمية، والإعلان عن تفاصيل المرحلة الأولى من تنفيذ البرنامج وتفاصيلها بالكامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا